كن سببا في اسلامه

صحة الجلد هو جزء لا يتجزأ من حسن المظهر. بالنسبة لمعظم الفتيات ذوات البشرة السمراء، فإن الحصول على جلد ناعم وبحالة جيدة لا يتأتى إلا من خلال النظر واعتماد بعض النصائح الهامة التي سنتطرق لها من خلال هذا المقال.

التطهير اليومي للجلد، والترطيب على فترات منتظمة هامان جدا لجعل البشرة تبدو ناعمة. إذا لم تتخذي العناية الجيدة بالبشرة، يمكن لذلك أن يجعل بشرتك تبدو مملة وجافة. حتى العناية غير اللائقة بالبشرة قد تؤدي إلى مضاعفات والتهابات جلدية.

طرق ونصائح للعناية بالبشرة السمراء والسوداء

نصائح للعناية بالبشرة السمراء

حماية الجلد

على الرغم من أن الجلد الأسمر والأسود  لديه عامل طبيعي للحماية من الشمس، إلا أن قليلا من الحماية الإضافية من المؤكد إنها تقلل من مقدار الضرر الناجم عن الإشعاعات فوق البنفسجية الضارة. وضع حاجز وقائي بين جلدك والأشعة يحافظ على البشرة ناعمة وبحالة جيدة. ذوي البشرة السمراء يمكنهم البقاء عادة تحت أشعة الشمس لفترة أطول قليلا بالمقارنة مع الأشخاص الذين يعانون من أنواع البشرة الأخرى بسبب كون لون البشرة الداكنة لا يحترق بسهولة كما هو بالنسبة لذوي البشرة الفاتحة. ولكن تطبيق واقي من الشمس لجميع أنواع الجلد على مدار العام لا يزال أمرا لا بد منه.

التقشير

للحفاظ على بشرتك في حالة سليمة، فمن الضروري إجراء روتين يومي للعناية بالبشرة بحيث يمنع الضرر لبشرتك. التخلص من تراكمات الحياة اليومية التي تأتي من الزيوتوغيرها من مستحضرات التجميل. علي العموم،المطهرات غير-الكاشطة التي تحتوي على حمض الصفصاف تخدم هذا الغرض بشكل جيد. المنظفات الأشد صرامة تؤدي فقط إلى التهابالجلد. تطبيق منتجات للعناية بالبشرة هو في متناول يديك .. تاكدي من التدليك بهدوء مع وضعه على وجهك بطريقة دائرية. هذا يمكن أن يطبق أيضا على أجزاء أخرى من الجسم مثل اليدين والساقين.

المرطبات الجلدية

لجعل بشرتك متوهجة طوال الوقت، تحتاج إلى إضافة الكثير من الرطوبة الزائدة بقدر الإمكان. في حالة وجود بشرة أكثر قتامة، قد يبدو الجلد الجاف والرمادي غير معتني به بالشكل المناسب. أفضل وقت يمكنك فيه تطبيق المرطب على جسمك فورا بعد أخذ دش أو حمام. ومع ذلك، يجب التأكد من أن عدم استخدام المرطب لوجهك. غالبية منتجات الترطيب قاسية جدا ليتم تطبيقها على الوجه. إذا كانت بشرة وجهك حساسة للغاية، فلا يمكن استيعابها للمنتج.

معظم منتجات الترطيب لديها عناصر مغذية خاصة لعلاج مشكلة المناطق دون إضافة زيوت اضافية، والعطور، أو عناصر أساسية أخرى. تاكدي من استخدام المرطبات ذات نوعية جيدة للتخلص من الجلد الجاف. المرطب الجيد يساعد على استعادة توهج بشرتك وكذا على مواجهة التصبغ. إذا كانت بشرتك دهنية جدا، استخدمي مرطبا خال من الزيت.

يمكنك استخدام زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو لترطيب بشرتك. لأنها تجعل البشرة ناعمة ونضرة، وتساعد أيضا في حمايتها من الآثار الضارة للشمس والتلوث. الفيتامينات E و D تساعد على منع التجاعيد من الظهور، والحد من العيوب والبقع الداكنة، أو أي عيوب أخرى.

فحص الجلد بشكل دوري

طرف آخر بالغ الأهمية هو أنك تحتاجين إلى دراسة بشرتك للوقوف على بعض المشاكل الممكنة. عادة، النساء ظوات البشرة السوداء والسمراء لديهن إمكانية أقل للإصابة بسرطان الجلد مقارنة مع النساء ذوات الجلد الأخف. ومع ذلك، لا يزال هناك احتمال ضئيل للإصابة بسرطان الجلد. تحتاجين إلى تبني روتين ثابت لاختبار بشرتك بشكل دوري. تحققي من وجود أي بقع سوداء لم تكن موجودة في السابق، والالتفات إلى أي اختلافات في الشكل والحجم، والتوهج. ومن المستحسن استشارة طبيبة الأمراض الجلدية التي سوف تتيح لك معرفة أفضل عن حالة بشرتك.

هناك بعض المزايا لامتلاك بشرة أكثر سمرة، ولكن بالطبع هناك بعض العيوب أيضا. ليس لديك الكثير لتفعلينه، مجرد أكل صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، والنوم ل6- 8 ساعات على الأقل، ورعاية بشرتك. إذا كنت في صحة جيدة من الداخل، فإن بشرتك بالتأكيد ستتوهج من الخارج.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top