كن سببا في اسلامه

الصدفية هو مرض جلدي من الأمراض الالتهابية المزمنة التي يمكن أن تؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم. عندما تصيب فروة الرأس، يشار إليها باسم صدفية فروة الرأس، والتي تتميز بتشكيل قشور فضية وبقع حمراء تترك أثار على جلد فروة الرأس. وتتميز بتشكيل جداول أو بقع تترافق عادة مع حكة، حرقان، ووجع.


العوامل المساهمة

صدفية الرأس وتساقط الشعرويعتقد أن فرص الإصابة بالصدفية ترتفع إذا كانت هذه الحالة الجلدية متفشية في الأسرة. بالإضافة إلى الاستعداد الوراثي، قد تؤثر الصدفية على الأشخاص الذين يعانون من مخاطر الجهاز المناعي، هذا هو السبب الذي يجعلها يشار إليها باسم اضطراب التهابي يتوسط المناعة. ويعتقد أن تحدث هذه الحالة عندما يسرع الجهاز المناعي في معدل إنتاج تجديد خلايا الجلد. عندما تنضج خلايا الجلد بمعدل أسرع فإن هذا يؤدي إلى تراكم خلايا الجلد. هذا التراكم السريع للخلايا الجلدية يؤدي إلى تكوين قشرة سميكة من الجلد على فروة الرأس. ويعتقد أن الإجهاد والإصابات على فروة الرأس، والالتهابات، والتقلبات الهرمونية، أو استخدام بعض الأدوية يمكن أن تسبب الصدفية في فروة الرأس. وغالبا ما يترافق مع تشكيل موازين بيضاء في قاعدة جدائل الشعر الذي يتساقط والحكة.

من المعروف عموما صدفية فروة الرأس تسبب فقدان الشعر المؤقت. فقد رأينا أن الشعر في كثير من الأحيان ينمو مرة أخرى مرة واحدة في حالة الشفاء. في كثير من الاحيان فقدان الشعر لا يكون نتيجة مباشرة لهذه الحالة الالتهابية. بما أن الصدفية تتسبب بتشكيل جداول حمراء، حكة، والتهاب وبقع فروة الرأس، والشخص المصاب قد يخدش الجلد بقوة، وهذا بدوره قد يضعف أو يتلف بصيلات الشعر. وهو ما قد يتسبب في فقدان الشعر.

علاج صدفية فروة الراس

العلاج عادة ما ينطوي على استخدام الشامبو أو الكريمات التي تحتوي على حمض الصفصاف أو قطران الفحم ومكوناتها الفعالة. وقد وجد أن هذه المنتجات تكون فعالة جدا في التخفيف من الأعراض. وقد يكون العلاج ينطوي أيضا على التطبيق الموضعي للاقشرية.

الأدوية مثل: anthralin، taclonex، dovonex، وtazorac قد تساعد في علاج هذه الحالة. بما أن التطبيق الموضعي للكريمات، والشامبو العلاجي، أو غيرها من المنتجات أكثر صعوبة بسبب وجود الشعر، ويجب توخي الحذر أثناء تطبيق منتجات العلاج. وقد يأخذ المصاب فيتامينات الشعر التي توفر التغذية على الشعر وتيسر أسرع نمو الشعر بشكل أسرع. ويعتقد أن التعرض اليومي لأشعة الشمس لفترة وجيزة من الوقت أيضا يكون فعالا للسيطرة على هذه الحالة الجلدية. يمكنك أيضا محاولة بعض العلاجات المنزلية. تطبيق هلام الصبار، وزيت الزيتون، أو زيت جوز الهند يمكن أن يساعد أيضا في تسكين حكة فروة الرأس. يجب تدليك فروة الرأس بلطف مع الزيوت لإبقائها رطبة.

الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية في النظام الغذائي الخاص بك، وشرب كميات كافية من المياه سوف تكون مفيدة أيضا. وبمجرد أن تصير الحالة تحت السيطرة، سينمو شعرك بالتأكيد مرة أخرى. فقداننا المستمر للشعر يحدث فقط في الحالات الشديدة، وهذا ايضا نتيجة للخدش المستمر والقوي. لذلك، يجب على الأفراد المتضررين من هذه الحالة الالتهابية الامتناع عن خدش فروة الرأس.

على الرغم من أنه لا يوجد علاج دائم لهذه الحالة، فإنه يمكن أن تتم إدارتها مع تدابير العلاج الدوائي والرعاية الذاتية. رعاية الجلد والعناية بالشعر والنظام السليم، واتخاذ جميع التدابير الممكنة للحيلولة دون تفجر.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top