كن سببا في اسلامه

يتم استخراج زيت اللوز من الحبوب المجففة للوز الحلو. تتم زراعة اللوز في مناطق كثيرة من العالم، في ولاية كاليفورنيا كونها أكبر منتج له. تم العثور على أن زيت اللوز مفيد جدا، منذ قرون عديدة، وتم استخدامه في كثير من الأشكال التقليدية للأدوية. كان ولا يزال يعرف شعبيا باسم Roghan Badam في الأيورفيدا، وفي الطب اليوناني والفارسي. بما أن زيت اللوز الحلو لديه العديد من الخصائص العلاجية وزيوت التشحيم، فإنه يستخدم على نطاق واسع باعتباره الزيت العطري الخاص للعناية بالبشرة. وهو واحد من الزيوت بارزة الناقل، أو المكونات في كثير من مستحضرات التجميل. خصائصه المغذية تجعل من مكونات العناية بالبشرة قيمة. إنه يحتوي على لون مصفر طفيف، مع رائحة حلوة غريبة جدا.

فوائد زيت اللوز للعناية بالبشرة

الناس من ذوي البشرة الجافة اكتشفوا جودته العالية في التشحيم وهو مفيد للغاية، حيث يقوم الجلد بامتصاص الزيت بسرعة ويساعد على إصلاح جفاف الجلد المتصدع والميال للتقشر. يستخدم هذا الزيت من قبل الكثيرين الذين عانوا حساسية الجلد ويريدون منع المزيد من فقدان الرطوبة. وقد ثبت أنه عامل مهدئ لعلاج حساسية الجلد والالتهابات. يمكن أن يسهل تنعيم الجلد، وخاصة في منطقة المرفقين والركبتين والكعب. ويمكن أيضا استخدام زيت اللوز في تشقق الجلد أو الجروح الطفيفة والالتهابات.

فوائد زيت اللوز للبشرةوهو من الزيوت الثقيلة التي تجعله من المطريات المتميزة. عندما يطبق بشكل مباشر على الجلد يتم امتصاصه بسرعة. وهو زيت للتدليك والعناية ذي شعبية كبيرة، كما أنه ليس دهنيا جدا أو عبقا بقوة. يستخدم على نطاق واسع لتفتيح البشرة، والاستخدام المنتظم سيمهد الجلد، مما يجعله ناعما ونضرا. التدليك يساعد على استعادة توازن درجة الحموضة في الجلد ويضفي عليه توهجا من خلال الحفاظ على الرطوبة.

الهالات السوداء تحت العينين هو شيء يعاني منه معظم الرجال والنساء. التعب لفترة طويلة من حياة مشغولة، والعادات الغذائية السيئة، وعدم أخذ ما يكفي من النوم تظهر دائما في المقام الأول من خلال الإرهاق وتعب العيون. الجلد تحت العين حساس جدا، وعادة ما يكون أول ما يفقد الرطوبة. والتطبيق اليومي لزيت اللوز تحت العين كل ليلة، والتدليك الخفيف يعزز الجلد تحت العينين. التدليك سوف يساعد على زيادة الدورة الدموية، وهذا في المقابل سوف يجعل البشرة تحت وحول العينين تبدو ذات مظهر رطب. مزج القليل من العسل مع زيت اللوز والتدليك تحت منطقة حلقة العين المظلمة. هذا سوف يقلل ليس فقط الانتفاخ، ولكن سوف يجعل الجلد تحت العين أخف وزنا وأكثر إشراقا.

كونه مصدرا غنيا للفيتامين E، فإن استخدام زيت اللوز الحلو يقلل ويؤخر ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. ومن الأفضل تطبيق الزيت ليلا، وبعد أن تنظف بدقة الوجه والرقبة. يمكن للمرء أن يفعل ذلك مرة كل يومين، أو مرتين فقط في الأسبوع. يحتوي زيت اللوز على خصائص مضادة للميكروبات الطبيعية التي تساعد على منع انتشار ونمو الالتهابات البكتيرية المسؤولة عن حب الشباب والجروح والالتهابات الجلدية الأخرى. وسوف يساعد أيضا على تقليل وتخفيف البقع الداكنة والندبات في الوجه. ونظرا لخاصيته المطرية يجدد ويشد الجلد. كما أنه يعالج أيضا حروق الشمس ويساعد على استقامة لهجة الجلد.

نقاط تؤخذ بعين الاعتبار عند استخدام زيت اللوز
  • زيت اللوز الحلو هو آمن للبشرة. ومع ذلك، فإن الزيت المستخلص من اللوز المر سام بطبيعته وغير صالح للعناية بالبشرة. لذلك، تأكد من استخدام زيت اللوز الحلو فقط لتدليل بشرتك.
  • زيت اللوز لا يصلح للناس الذين يعانون من حساسية المكسرات والزيوت المستخرجة منها.
  • لمنع الزيت من أن يفسد قم بتخزين الحاويات في مكان بارد ومظلم، بعيدا عن أشعة الشمس بعد فتحه للاستخدام.
يمكن استخدام زيت اللوز يالتطبيق المباشر على الجلد أو استعماله مختلطا مع غيرها من المكونات. للتطبيق المباشر، تؤخذ بضع قطرات من الزيت وتدلك بلطف على الوجه وأجزاء أخرى من الجسم. كما يساعد امتصاص الزيت في تحسين الدورة الدموية في تلك المنطقة. يمكنك أيضا مزج عصير الليمون مع الزيت وتطبيقه على الجلد لعلاج الجفاف والحكة في الجلد وظهور حب الشباب.

كما أن اللوز متاح بسهولة، وزيت اللوز كذالك متاح وفي متناول الجميع. لكن لا بد من تحديد نوعية الزيت وطريقة الاستخراج. دائما احرص على شراء نوعية جيدة من زيت اللوز الحلو للبشرة، للحصول على أفضل النتائج.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top