كن سببا في اسلامه

نصائح عن النوم الصحي وطرق الاسترخاء قبل النوم

يمكن لعادات النوم الصحية أن تحدث فرقا كبيرا في نوعية الحياة الخاصة بك. وعادة ما يقترن النوم الصحي بالنظافة الشخصية والعادات الصحية.

حاول الحفاظ على الممارسات التالية على أساس ثابت للحصول على نوم صحي:

    النوم الصحي
  1. الحفاظ على جدول زمني لوقت النوم والاستيقاظ، حتى في عطلة نهاية الأسبوع. هذا يساعد على تنظيم ساعة الجسم ويمكن أن يساعدك على أن تغفو وتبقى نائما خلال الليل.
  2. طقوس ممارسة الاسترخاء قبل النوم الطقوس. يمكنك إجراء طقوس الاسترخاء بشكل روتيني قبل النوم مباشرة وبعيدا عن الأضواء الساطعة فهذا يساعدك على الانفصال عن الأشياء التي من الممكن أن تسبب لك الإثارة والإجهاد أو القلق والتي تجعل الدخول في النوم أكثر صعوبة.وأفضل طرق الاسترخاء هي حين تستغرق في تلاوة أذكار النوم بتدبر وخشوع وهو ما ينزل السكينة على قلبك ويجعلك في رعاية الله ومعيته بعيدا عن الكوابيس والأفكار السلبية، ولا تنس الاستلقاء على جنبك الأيمن او على ظهرك وتجنب النوم على الجانب الأيسر أو البطن.
  3. إذا كان لديك مشكلة في النوم، تجنب الغفوات، وخاصة في فترة ما بعد الظهر. القيلولة سنة نبوية وتساعدك على تجديد النشاط لكن لا تطل زمن القيلولة حتى لا يؤثر ذالك نومك عند الليل.
  4. ممارسة التمارين اليومية. التمارين الرياضية القاسية هي أفضل، ولكن حتى التمارين الخفيفة تظل أفضل من أن تظل دون أي نشاط. يمكنك ممارسة الرياضة في أي وقت من اليوم، ولكن ليس على حساب نومك.
  5. تقييم غرفتك. تصميم بيئة النوم لتهيئة الظروف التي تحتاج إليها للنوم. يجب أن تكون غرفة النوم الخاصة بك باردة. وينبغي أيضا أن تكون غرفة نومك خالية من أي ضوضاء التي يمكن أن تعكر صفو نومك. وأخيرا، يجب أن تكون غرفة نومك خالية من أي ضوء. تحقق من أن الغرفة الخاصة بك بعدية عن الضوضاء أو غيرها من الانحرافات. وهذا يشمل اضطرابات النوم لدى شريك السرير مثل الشخير. يمكنك استخدام ستائر معتمة، ظلال العين، وسدادات الأذن، وآلات "الضوضاء البيضاء"، والمراوح وغيرها من الأجهزة.
  6. النوم على فراش مريح والوسائد. تأكد من جعل فراشك مريحا. إذا كنت تستخدم نفس الفراش لسنوات قد تجاوز متوسط ​​العمر المتوقع - حوالي 9 أو 10 سنوات بالنسبة لمعظم المراتب ذات النوعية الجيدة. استخدم وسائد مريحة واجعل الغرفة جذابة وتدعو للنوم ولكن أيضا خالية من مسببات الحساسية التي قد تؤثر عليك والأشياء التي قد تسبب لك الزلل أو الوقوع إذا كنت بحاجة لشيء ما خلال الليل.
  7. استخدام الضوء الساطع للمساعدة في إدارة إيقاعات الساعة البيولوجية الخاصة بك. تجنب الضوء الساطع في المساء، وتعرض نفسك لأشعة الشمس في الصباح. هذا سوف يبقي إيقاعات الساعة البيولوجية الخاصة بك في الاختيار.
  8. تجنب الكحول والسجائر (محرمة شرعا ومضرة للبدن) والوجبات الثقيلة في المساء. الكحول والسجائر والكافيين يمكن أن تعكر صفو نومك. كما يمكن لتناول وجبات كبيرة أو حارة أن تسبب عدم ارتياح من عسر الهضم التي يمكن أن تجعل من الصعب عليك أن تنام. إذا كنت تستطيع، تجنب تناول وجبات كبيرة لمدة يومين أو ثلاث ساعات قبل وقت النوم. ويمكن تناول وجبة خفيفة قبل النوم بحوالي 45 دقيقة إذا كنت لا تزال جائعا.
  9. الرياح إلى أسفل. جسمك يحتاج الى وقت للتحول إلى وضع السكون، لذلك أنفق الساعة الأخيرة قبل النوم في قيام نشاط مهدئ مثل القراءة أو تلاوة القران. بالنسبة لبعض الناس، يستخدمون جهاز إلكتروني مثل جهاز كمبيوتر محمول يمكن أن يجعل من الصعب عليك أن تغفو، لأن نوع معين من الضوء المنبعث من شاشات هذه الأجهزة يفعل اللدماغ. إذا كان لديك مشكلة في النوم، تجنب الالكترونيات قبل النوم أو في منتصف الليل.
  10. إذا كنت لا تستطيع النوم، اذهب إلى غرفة أخرى وقم بأشياء تدعو على الاسترخاء حتى تشعر بالتعب. فمن الأفضل أن تخرج مواد العمل وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون من بيئة النوم. استخدم سريرك فقط للنوم.
هذه أفضل الممارسة التي تعين على طريقة النوم الصحيحة، ومع ذالك إذا كنت لا تزال تواجه مشكلة في النوم، لا تتردد في التحدث مع طبيبك الذي بوسعه تقديم المساعدة الطبية اللازمة وتحديد ما إذا كنت تعاني من مشكل ما على المستوى البدني أو النفسي.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top