كن سببا في اسلامه

علاقة الزنك وتساقط الشعر (Zinc and Hair Loss)

للشعر الصحي دور كبير في تعزيز الثقة بالنفس والذهور بمذهر جميل وجذاب، وهناك عوارض تحث من حين لآخر قد تؤثر على الشعر ومظهر وكذا قد تؤدي به إلى التساقط، وهنا نتطرق إلى العلاقة بين الزنك وفقدان الشعر، إذ هو حقيقة معروفة جيدا أن على الرغم من كونها تتكون من خلايا بروتينات ميتة، فالشعر يتطلب بعض العناصر الغذائية والمعادن من أجل أن ينمو في الطول، والإبقاء على بنية صحية.

نقص الزنك وتساقط الشعر

الزنك وتساقط الشعرنعم، يتم تحديد نمو الشعر وصحته العامة بشكل كبير من خلال مستويات الزنك في الجسم ومن وجود أي مغذيات الشعر الأخرى. لذلك، ما الذي يمكن، ربما، يكون دور الزنك في الحفاظ على صحة ورفاه هذه البصيلات غلافي التي نعتبرها مفخرة لدينا؟ حسنا، أولا وقبل كل شيء، الزنك هو مضاد للأكسدة يضمن للجسم أن يتخلص من كل الجذور الحرة التي لا داعي لها وغير قادرة على استيعاب كميات قصوى من المعادن المفيدة من مصدر غذائي. وهذا يعني تلقائيا أن الجسم يبقى صحيح وقادر على التحسن للأفضل من المصادر الغذائية، وليس دون مستويات كافية من الزنك. النتائج؟ أين نبدأ - الجهاز المناعي أقوى وانخفاض الضغط الخلوي، ومقاومة أفضل للأمراض والالتهابات، والتمثيل الغذائي صحي ...... سمها ما شئت! حالما يحصل الجسم على التخلص من الجذور الحرة غير المقبولة وشحنه لاستخراج مزيد من المواد الغذائية تشكل نفس الكمية من السعرات الغذائية، سلسلة من ردود الفعل الصحية تستتبعه النتيجة التي أظهرتها متوهجة، والجلد لا تشوبه شائبة والأظافر أقوى وأكثر سلاسة، فرط نمو الشعر وشعر لامع وانخفاض في معدل فقدان الشعر.

والشيء المثير للاهتمام الذي نلاحظه في هذه المرحلة هو أن شعرنا يحتوي على بعض الكمية من الزنك بشكل طبيعي كما أنه يساعد في امتصاص الدماغ للبروتينات. الشعر الذي يتكون من البروتينات، وهذا لا يبدو مستغربا على الإطلاق. ومع ذلك، عندما يجد الجسم نفسه يشكو من نقص في الزنك، يبدو أن النظام الغِشَائِيّ لتغطية العجز في الزنك، وبالتالي، استنفاد الشعر والجلد من محتويات الزنك الأساسية. وهذا يؤدي حتما إلى فقدان الشعر وتطوير بقع خشنة على الجلد. أيضا، إلى جانب هذه العلاقة بين انخفاض الزنك وفقدان زيادة الشعر لدى النساء والرجال على حد سواء، يؤدي نقص الزنك أيضا إلى صعوبة في شفاء الجروح والندوب كما يكون الجسم غير قادر على استيعاب البروتينات الكافية من المصادر الغذائية التي لا بديل لها في الأنسجة.

إلى جانب المساعدة في امتصاص الدماغ للبروتينات، ومختلف الفيتامينات والمعادن الأخرى فإن الزنك يلعب دورا كبيرا في الحفاظ على التوازن الهرموني. أي خلل في التوتر والهرمونات الجنسية يمكن أن يؤدي إلى أنماط غير طبيعية في نمو الشعر (مثل الثعلبة، الشعرانية، الخ) وهذا يمكن تجنبه عن طريق الحفاظ على مستوى الزنك الطبيعي في الجسم. على الجانب الآخر، وهذا يعني أيضا أن جرعة زائدة من تكملة الزنك لتساقط الشعر يمكن أن يكون ضارا بالصحة البدنية العامة الخاصة بك. ولذا، ينصح بشدة استشارة الطبيب، بدلا من المضي قدما. تذكر، وصفات الأدوية قد تستغرق وقتا أطول من الحلول التجميلية ولكن من المرجح أن تستمر لفترة أطول مع عدد أقل من الآثار الجانبية السلبية كالأخصائي الخاص بك وسوف يصف لك الأدوية على أساس ملاءمة الفسيولوجية العامة الخاصة بك، وليس مجرد الحالة الموضعية الخاصة بك آثارها.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top