كن سببا في اسلامه

20 عادة سيئة تحتاج إلى تجنبها لبشرة أفضل (20 Worst Skin Habits You Need to Avoid)

اشياء تؤثر على البشرةرغما أنك تستثمر فقط في اقتناء المنتجات الراقية، وشرب الكثير من الماء، واتباع روتين حياة يومية من تنظيف وجهك. إلا أن بشرتك لا تزال بعيدة عن الكمال؟ هل سبق لك أن تساءلت أين هو الخطأ؟

هل لا تزالين تقفزين إلى السرير دون اقلاع الماكياج الخاص بك أو قد حاولت مع كل منتج؟ هذه هي بعض الأخطاء الشائعة التي قد تبدو بريئة في البداية، ولكنها في الواقع تلحق ضررا بوجهك والجلد تصيبه الشيخوخة المبكرة. كلنا ارتكاب أخطاء نحو وجوهنا، وخاصة عندما يكون لديك بثور ضخمة على وجهك وتكون محرجا جدا للخروج.

كلنا نقع في العادة في استخدام نفس المنتج سنة بعد سنة على الرغم من أننا نعرف أنها لا تحسن نسيج الجلد. في بعض الأحيان المنتج يمكن أن يضر الجلد. لذلك نحن في نهاية المطاف نلقي اللوم على نوع الجلد لدينا والمنتجات التي نستخدمها، ولكن خمن ماذا؟ انه ليس جلد بشرتنا أو المنتجات. ولكنها عادات سيئة، تضر بالجلد، وهنا نذكر أبرزها للحصول على جلد لا تشوبه شائبة.

أسوأ عادات الجلد

عدم وضع واقي من الشمس
ونحن جميعا ندرك أهمية واقيات الشمس، وتحمينا من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. حروق الشمس هو دليل أكيد على تلف الجلد، ولكن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس له تأثير سلبي على الجلد. التعرض للأشعة فوق البنفسجية له تأثير سيء على الخلايا التي هي المسؤولة عن تجديد بشرتك. الأشعة فوق البنفسجية تسرع عملية الشيخوخة، مما يؤدي في النهاية إلى ظهور التجاعيد والبقع الداكنة، وبقع التقدم في السن. عدم ارتداء واقية من الشمس قبل أن تخرج من الوسائل التي تسمح للشمس بتسليط الضرر على بشرتك.

الدباغة
نظرة تعانقها الشمس أمر لا بد منه خلال فصل الشتاء، أليس كذلك؟ ولكن هل تعرف الأثر السيئ الذي يتركه سرير الدباغة على بشرتك؟ وهي واحدة من أسوأ العادات الجلدية التي تحتاج إلى تجنبها. الدباغة العادية لها تأثير تراكمي على المدى الطويل على جلدك. حتى ولو كنت تتوهم أن البشرة البرونزية جذابة في فصل الشتاء، سرير الدباغة ليس خيارا جيدا. الاستخدام المنتظم لسرير الدباغة يعني الشيخوخة في غير أوانها، العيوب والبقع، وسرطان الجلد أحيانا

فرقعة البثور
من الأمرو السيئة محاولة فرقعة البثور للتخلص منها لما لها من آثار جانبية سيئة حيث تؤدي إلى انتشار العدوى في اماكن أوسع كما أنها قد تترك ندوبا مكان البثرة وهو امر غير مرغوب فيه دون شك، لذا من البديهي تجنب فرقعة البثور بأي وجه كان.

التدخين
واحدة من أكبر الرذائل على الجلد، فإنه لا يقلل من تدفق الدم في الجسم وحسب، ولكن أيضا يجعلك عرضة لتوجيه التعرض للمواد السامة على الجلد والدم. وبصرف النظر عن ذلك، فإن هذه العادة غير الصحية أيضا تخلق التجاعيد وتجعل بشرتك مملة المظهر. بالإضافة إلى ذلك، فأنها تزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد الحرشفية الخلايا.

النوم بالمكياج
واحدة من أكبر الأخطاء التي تقع فيها النساء عدم إزالة الماكياج قبل الذهاب إلى الفراش. النوم بماكياج يسد غدد الزهم، والمسام تمتص الماكياج وفي نهاية المطاف تبدو أكبر. أيضا، يمكن لبقايا الماكياج أن تسبب التهاب وسيؤدي إلى اندلاع حب الشباب. بالإضافة إلى ذلك، القاء رأسك على وسادتك دون غسل وجهك هو أيضا فكرة سيئة. سواء كنت ترتدي ماكياج أم لا التلوث، والأوساخ، والزهم يتراكم على سطح الجلد أثناء النهار. لذلك وجب دائما تنظيف الوجه بشكل صحيح قبل النوم.

استخدام المرطبات
مختلف المنتجات المضادة للشيخوخة تحتوي على مضادات للأكسدة التي تنهار مع التعرض المستمر للضوء والهواء. لذا المنتجات المضادة للشيخوخة الخاصة بك تصبح أقل فعالية.

استخدام المنظفات القاسية
جلد الوجه لين جدا وحساس، وأكثر عرضة لظهور حب الشباب. الناس من ذوي البشرة الدهنية ينجذبون نحو المنظفات التي تجعل بشرتهم جافة جدا. على الرغم من أنه يبدو وكأنه فكرة جيدة، فالمنظفات القاسية تجرد الجلد من جميع الزيوت الجيدة. هذا سوف يسرع انتاج الوهم والتسبب في مزيد من البثور.

قلة النوم
نحن بحاجة كل يوم من 7-8 ساعات من النوم لزيادة مستويات الطاقة لدينا، والتمثيل الغذائي، وتعزيز المزاج الجيد. إذا كنت لا تنام بما فيه الكفاية رحب بالهالات السوداء، انتفاخ العينين، والبشرة الباهتة. قلة النوم تولد الجذور الحرة في الجسم التي ليست جيدة لبشرتنا.

استخدام وسادة من القطن
الضغط باستمرار بوجهك على وسادة ليست جيدة لبشرتك. يمكن أن يكون تجربة مؤلمة لبشرتك والذي يسبب التجاعيد الدائمة. فمن المستحسن دائما استخدام وسادة من مواد تسبب احتكاكا أقل كالساتان. أيضا، اغسل أغطية الوسائد مرة واحدة في الأسبوع على الأقل للتخلص من الأوساخ المتراكمة.

كثرة استخدام الهاتف
أنا أعلم أننا لا يمكننا التخلي عن هواتفنا تماما، ولكن ربما تقليل كمية الوقت المخصص للتحدث عبر الهاتف. لدينا شاشة الهاتف لديها كميات هائلة من البكتيريا، والتي يتم نقلها بشكل طبيعي على وجوهنا بينما نكون نتحدث. فإنه من المستحسن تنظيف هاتفك في كثير من الأحيان للتخلص من الأوساخ.

تطبيق منتجات كثيرة جدا
نحن جميعا لدينا مجموعة تجميل روتينية، ولكن الاعتماد على عدد من المنتجات التي تدهن على وجهك. قد لا يكون ضروريا، في بل ربما تكون له بعض الاضرار على بشرتك. إذا أصبح جلدك أحمر، غير مستقر، وحساسة ربما كنت بالغت في هذا الأمر.

الانغماس في حمام ساخن
في حين أننا جميعا نحب فكرة أخذ دش ساخن طويل بعد يوم طويل، إلا أنه يترك أضرار جلد الوجه إلى حد كبير. الجلد على وجوهنا حساس جدا، ولأن الماء الساخن الشعيرات الدموية يمكن أن تصبح ضعيفة، مما يؤدي إلى احمرار الجلد وجفاف. في المرة القادمة التي تأخذ فيها حماما ساخنا قم برعاية وجهك.

شرب الكحول
شرب الكحول أمر سيء لصحتك العامة، وإنما هو سبب آخر للحصول على بشرة مملة وعرضة للحب الشباب. الشرب يجفف الجسم مما يجعله يبدو مملا وجافا. إنه يجرد البشرة من زيوت الجلد الطبيعية، وكما أنه يجعل الشعيرات الدموية تتمدد. في بعض الأحيان يمكن أن تنفجر، مما يتسبب في ضرر دائم. فضلا عن هذا كله هي محرمة شرعا.

استخدام فرش المكياج القذرة
عدم تنظيف فرش الماكياج الخاص بك يؤدي إلى عدوى بكتيرية. تنظيف فرش الماكياج مرة واحدة في الأسبوع بشامبو خفيف وتركها تجف سيساعد بشرتك كثيرا.

الإفراط في التقشير
الإكثار من أي شيء ليس جيدا بالنسبة لنا. في حين التقشير مرة واحدة في الأسبوع هو جيد لإزالة الخلايا الميتة والرؤوس السوداء، والإفراط في التقشير سيجعل بشرتك جافة.

الإفراط في الغسل
قد تكون تحلم بوجود جلد واضح، ولكن الإفراط في الغسل يسبب تشققات وجفاف الجلد مما يجعله عرضة للالتهابات والتجاعيد الصغيرة.

كثرة استخدام السكريات
الأطعمة السكرية هي السبب الرئيسي وراء تحطيم الكولاجين والإيلاستين في الجلد، والذي يسبب بلادة والتجاعيد مع مرور الوقت.

الأخطاء أثناء الغسيل
لاتستخدم شيئا قذرا لغسل وجهك. أيضا حين غسل وجهك اترك رغوة الصابون على وجهك لمدة دقيقتين قبل الشطف. وفي كثير من الأحيان نغسل وجوهنا بالأيدي القذرة، وهو مرة أخرى ليس عادة جيدة. الفرك بقوة أيضا يسبب الضرار بشرتنا إلى حد كبير.

عدم أكل الفواكه والخضراوات
كل ما نأكله يظهر على وجوهنا، حتى إذا حرم غذائنا من الخضار والفواكه الصحية واستبدلت بالوجبات السريعة، يمكنك أن تتخيل مدى الضرر فإنه سوف يؤثر على بشرتك. بينما الامتناع عن الوجبات السريعة ليس سهلا، يمكننا أن نقلل من تناولها. الفواكه والخضروات تحمي بشرتك ضد الأضرار. لذلك إذا كنت ترغب في اشعاعا الجلد، على المخزون تصل الطماطم، والبرتقال، والتوت، والخضر.

عدم ممارسة الرياضة
التدريبات تزيد من الدورة الدموية والتي تحافظ بدورها على خلايا جلدك صحيحة.  تدفق الدم الجيد يعني إزالة أفضل للنفايات. الناس الذين لا يمارسون الرياضة يصبحون أكثر عرضة لبشرة مملة.

إذا كنت تشكو من البثور أو نسيج الجلد الخاص بك غير متكافئ وليس رطبا على النحو الذي تريد، ربما حان الوقت لكسر العادات غير الصحية للعناية بالبشرة المذكورة آنفا. تجنب هذه العادات سيعطيك بالتأكيد اشعاعا واضحا للجلد و البشرة.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top