كن سببا في اسلامه

نقص البوتاسيوم وتساقط الشعر (Potassium Deficiency and Hair Loss)

لحسن سير العمل في خلايا الجسم، تشتد الحاجة إل معدن البوتاسيوم. إذا كان هناك نقص في البوتاسيوم في الجسم، فإن الخلايا قد لا تعمل بشكل طبيعي، مما يؤدى إلى العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك فقدان الشعر. في هذه المقالة سوف نتيح لك معرفة كيفية ارتباط نقص البوتاسيوم وتساقط الشعر وكذلك بعض والسائل الفعالة للتغلب على هذا النقص في الجسم.


تساقط الشعر نظرا لنقص البوتاسيوم
نقص البوتاسيوم وتساقط الشعر

لقد أظهرت الأبحاث أن نقص البوتاسيوم لدى معظم النساء هو نتيجة لتناول الملح الزائد في نظامهن الغذائي. ما يحدث هو أنه عندما تستهلك المرأة الكثير من الملح، يتراكم الصوديوم الزائدة حول بصيلات الشعر. وهذا يعني أن البوتاسيوم غير قادر على الوصول إلى الخلايا، مما يؤدي إلى فقدان الشعر. وعلى الرغم من أن هذا قد لا يكون السبب الوحيد وراء نقص البوتاسيوم في الجسم، إلا أنه واحد من أكثرها شيوعا.

نقص البوتاسيوم في الجسم، والذي يعرف طبيا باسم نقص بوتاسيوم الدم، قد يرجع لأسباب عديدة، مثل نقص البوتاسيوم في النظام الغذائي، وزيادة التبول مما يؤدي إلى إفراز البوتاسيوم الزائدة من الجسم، وتناول أي دواء الذي يقلل من مستويات البوتاسيوم في الجسم، وبعض الأمراض التي تزيد حركات الأمعاء. بسبب كل أو أي من هذه الأسباب، فإن أي شخص قد يعاني من فقدان الشعر.


العلاج

يوصى يوميا بتناول (RDI) من البوتاسيوم، وفقا لإدارة الغذاء والدواء، هو 4700 ملغ. لذلك، من أجل تزويد الجسم بالمبلغ المطلوب من البوتاسيوم، والأطعمة التي هي غنية بهذا المعدن، مثل الموز واللحوم الخالية من الدهن والأرز والمشمش والأفوكادو، والتواريخ، وبراعم بروكسل المطبوخة، والبرتقال والكمثرى والزبيب، والخوخ، الزبادي والحليب منزوع الدسم، البطاطا المخبوزة، والسبانخ، والفول السوداني والفاصوليا ليما، يجب استهلاكها يوميا. وإلى جانب ذالك، يجب اتباع نظام غذائي متوازن، يمد الجسم بكمية مناسبة من الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات والدهون، هو بنفس القدر من الأهمية. كما يوصى أيضا بالحد من تناول الملح ، للمساعدة في امتصاص البوتاسيوم السليم من قبل الخلايا.

هناك أدوية وطرق علاجية متاحة لعلاج هذه الحالة. في البداية، يمكن أن تؤخذ مكملات البوتاسيوم إلى زيادة مستوى هذا المعدن في الجسم. ثم هناك الكريمات الموضعية، والتي إذا ما طبقت على الشعر، تكسر الصوديوم الزائد الذي يجمع حول بصيلات الشعر، مما يسمح للبوتاسيوم بالوصول إلى الخلايا. واحد من الكريمات الموضعية الأكثر شعبية هو مينوكسيديل 2٪.

الماء أو مدرات البول التي تقتصد البوتاسيوم، مما يقلل من كمية السوائل في الجسم، ومع ذلك، لا يؤدي إلى فقدان البوتاسيوم. هذا يعني أنه يحافظ على مستويات البوتاسيوم في الجسم، ويمنع تساقط الشعر الناجم عن زيادة التبول. ويمكن لجميع هذه الأدوية أن تثبت فعاليتها في علاج تساقط الشعر، شريطة أن تكون مجتمعة مع اتباع نظام غذائي صحي سليم. أيضا، المصاب في حاجة إلى الأدوية الموضعية التي ستطبق لوقت طويل جدا حتى يتم التغلب على نقص البوتاسيوم في الجسم تماما، لكي يكون فعالا حقا.

للباحثين عن علاج بديل لنقص البوتاسيوم، بضع ملاعق من خل التفاح، إذا ما تم تناولها كل يوم، يمكن أن تزيد من مستويات هذا المعدن في الجسم. خل التفاح يمكن أن يستخدم في الطبخ أو استخدامه كسماد أو أخذه في شكله السائل الطبيعي مع الماء.

يمكن أن يحدث فقدان الشعر بسبب نقص العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى في الجسم، مثل فيتامين C والزنك، لذلك من المهم أنه إلى جانب الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، يتم استهلاك الأطعمة الغنية بهذه الفيتامينات الاخرى في النظام الغذائي اليومي. اضطرابات الأكل، وأمراض أو أدوية معينة، قد تكون السبب وراء نقص البوتاسيوم. لهذا السبب، قبل البدء في أي علاج أو تغيير نظام غذائي، فمن المستحسن أن تستشير الطبيب للحصول على التشخيص السليم.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top