كن سببا في اسلامه

الريجيم القاسي وتساقط الشعر (Crash Dieting and Hair Loss)

اتباع نظام غذائي قاسي وفقدان الشعر أمران مترابطان. وذلك لأن نقص المواد الغذائية الأساسية في النظام الغذائي هو واحد من الأسباب الرئيسية لفقدان الشعر. واتباع نظام غذائي قاسي هو نموذج واحد من اتباع نظام غذائي حيث يمكنك إجبار نفسك على الجوع لفقدان الوزن، عن طريق تقليص جذري للسعرات الحرارية اليومية. ويتحقق النمو الكافي للشعر فقط عند توفير الغذاء الداخلي لجسمك. في حين إجراء اتباع نظام غذائي قاس، لا بد لصحة شعرك أن تتضرر، وفقدان الشعر يصير سريعا.

الريجيم القاسي وتساقط الشعر: نظرة عامة

الحمية الغذائية القاسية منخفضة جدا من حيث السعرات الحرارية التي تضمن فقدان الوزن بسرعة. ومع ذلك، يمكن أن تسبب آثارا جانبية حال اتباع نظام غذائي يكون كارثيا. الوجبات الغذائية مثل النظام الغذائي المكون من الليمون والمياه، وحمية حساء الملفوف، واتباع نظام غذائي خاص، ليست مفيدة حقا في المدى الطويل. هذا لأنه لا يمكن تجويع جسمك بشكل دائم. عند استئناف النظام الغذائي العادي الخاص بك، فإنك سوف تزيد الوزن بشكل عشوائي. من ناحية أخرى، أنت تحرم نفسك من المواد المغذية أكثر من اللازم في حين اتباع نظام غذائي قاس. كما قلنا بالفعل، نمو الشعر هو إلى حد كبير يعتمد على النظام الغذائي الخاص بك. وسوف يميل إلى الرقة عند اتباع نظام غذائي قاسي لفترة طويلة.

تساقط الشعر بعد الرجيم القاسي تساقط الشعر يحدث عندما يفتقر جسمك إلى البروتينات والأحماض، أوميغا 3 الدهنية التي تأتي في معظمها من المنتجات الحيوانية ومنتجات الألبان. إن كنت بالكاد تستهلك منتجات الألبان مثل الحليب والزبدة أو الجبن، في حين اتباع نظام غذائي منخفض جدا من السعرات الحرارية. أحماض أوميغا 3 الدهنية ضرورية لحجم شعرك، بينما البروتينات تعزيز نمو الشعر. الدجاج والديك الرومي هي أيضا مصادر للنياسين، التي تعزز الدورة الدموية في فروة الرأس ومنع تساقط الشعر. واتباع نظام غذائي قاس ينطوي في الغالب عللا استهلاك كميات صغيرة من الفواكه والخضروات. على الرغم من أن هذه المركبات النباتية تحتوي على الفيتامينات إلا أنك لا تحصل عليها على نحو كاف بما انك تستهلك كمية صغيرة جدا. على غرار الآثار المترتبة على اتكينز وحمية حساء الملفوف  ، حيث كنت تميل الى فقدان الشعر بعد نقطة معينة من الزمن. البيض هو مصدر غني بالبيوتين الذي يمنع الشيب المبكر وتساقط الشعر. بغض النظر عما إذا كنت تحد من استهلاك الدواجن واللحوم والفواكه أو الخضروات، سوف تؤثر بشكل مباشر على شعرك، وسوف تلاحظ قريبا الآثار الضارة على الجلد.

الفيتامين الأكثر أهمية الذي يبرز نمو الشعر هو فيتامين E، والذي يتوفر بكثرة في المكسرات (اللوز والجوز والفول السوداني، الخ). المكسرات هي أيضا مصادر غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تقيد في حاول انقاص الوزن. وعلى الرغم من أن الخضار الورقية الخضراء هي مصادر لفيتامين E، إا كنت لا تحصل عليه بالكمية المطلوبة كما هو مطلوب من قبل الجسم. إذا كنت تعاني من نقص فيتامين E خلال فترة اتباع نظام حمية غذائية، فإن فقدان الشعر هو شيء لا مفر منه. هذا النظام الغذائي غير المخطط له هو السبب الأكثر وضوحا وراء الظهور المفاجئ لخط انحسار الشعر. عندما يصبح هناك نقص في العناصر الغذائية المطلوبة لنمو شعرك بسبب النظام الغذائي غير السليم، تكون أكثر عرضة لحدوث مشاكل الشعر. 

ومع ذلك، هناك علاج لهذا النوع من المشاكل. أولا وقبل كل شيء، أبدا لا تتبع نظاما غذائيا قاسيا ما لم يكون مطلوبا للغاية. حتى إذا كنت في أعقاب ذلك، لا تمدد النظام الغذائي لأكثر من أسبوع. لتعزيز صحة شعرك، عليك اتباع نظام غذائي مغذ يحتوي على المزيد من منتجات الألبان، المكسرات، الحبوب والبقول. واتباع نظام غذائي متوازن يضم كميات كافية من الخضار والفواكه (وخصوصا الحمضيات)، واللحوم الخالية من الدهون، سيتوقف بالتأكيد فقدان الشعر. وبصرف النظر عن النظام الغذائي، يمكنك أيضا أن تغذي شعرك خارجيا عن طريق تدليك الجذور بزيت فيتامين E، وشطفه ثلاث مرات في الأسبوع مع نوعية ممتازة من الشامبو. وأخيرا وليس آخرا، شرب الماء لا يقل عن 3 لترات من الماء يوميا للحفاظ على كل أنواع مشاكل الشعر تحت السيطرة.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top