كن سببا في اسلامه

استخدام وفوائد صابون حمض كوجيك

من المهم أن نُضَمن المنتجات العضوية الخالية من المواد الكيميائية في حياتنا اليومية كنظام للعناية بالبشرة. وذلك لأن المواد الكيميائية في المنتجات الاصطناعية يمكن أن يكون لها آثار ضارة على الجلد.

حمض كوجيك، منتج عضوي، فعال جدا في تخفيف لهجة الجلد. يوصي به أطباء الأمراض الجلدية الأشخاص الذين يعانون من الكلف والنمش. هناك زيادة في الطلب على منتجات حمض كوجيك، كما أن لديه خصائص مضادة للجراثيم ومضاد للفطريات. في هذه الأيام، العديد من كريمات الوجه، والمواد الهلامية، والصابون، وقشور الوجه، والأمصال تستخدم حمض كوجيك. صابون حمض كوجيك هو أحد هذه المنتجات، واكتسبت الكثير من الشعبية.

هنا، نسلط الضوء على الاستخدامات والفوائد والآثار الجانبية لصابون حمض كوجيك، وكيفية استخدامه.

كيفية استخدام صابون حمض كوجيك
    صابون حمض كوجيك
  • أولا، أخذ كمية صغيرة من الصابون وتطبيقه على مساحة الجلد الذي هو أقل حساسية. اتركه لمدة 2-3 دقائق. إذا تبين على بشرتك أي علامات تهيج أو حكة، فمن الأفضل تجنب استخدام الصابون.
  • إذا لم تظهر أي علامات على الجلد أو تهيج، يمكنك ان تمضي قدما باستخدام الصابون. لاستخدامه، رطب الوجه واليدين بالماء والصابون قبل التطبيق.
  • اترك رغوة الصابون لبضع دقائق. إذا كانت بشرتك حساسة، لا تترك الصابون لأكثر من 2-3 دقائق. على البشرة الحساسة بشكل معتدل، رغوة الصابون يمكن أن تترك لمدة 3-4 دقائق.
  • أثناء تطبيق الصابون على جسمك، انقع رغوة الصابون لمدة 4-5 دقائق. يغسل بالماء الفاتر. للحصول على بشرة الدهنية استخدم الماء البارد.
  • يمكن للناس أصحاب لون البشرة الداكنة ترك رغوة الصابون لأطول (حوالي 6 دقائق أو نحو ذلك)، اعتمادا على حساسية الجلد.
  • بمجرد تطبيق الصابون على جسمك والوجه، دلك الجلد في حركة دائرية.
  • كرر الإجراء لبضعة مرات في اليوم، وضع مرطب مرة واحدة بعد الانتهاء.

فوائد صابون حمض كوجيك
  • صابون حمض كوجيك يقلل من مشاكل الجلد مثل الكلف، النمش، وفرط التصبغ.
  • وهو يساعد في تقليل إنتاج الميلانين، مما يساعد في تفتيح البشرة.
  • يساعد أيضا مع مشاكل الجلد مثل الصدفية، حب الشباب، ندوب حب الشباب، والبقع الداكنة.
  • أنه يقلل من البقع والعلامات على الجلد، ويمكن رؤية آثاره في حوالي 2-4 أسابيع.

الآثار الجانبية
  • يقول الباحثون أن صابون حمض كوجيك يقلل من الميلانين. وهناك كمية صغيرة من مادة الميلانين مهمة لأنه يحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس.
  • الاستعمال لفترة طويلة أو المفرطة لصابون حمض كوجيك، يمكن أن يؤدي إلى زيادة حساسية الجلد أو تهيج الجلد.

المكونات الإضافية
  • في الآونة الأخيرة، اكتسب صابون حمض كوجيك البابايا شعبية، نظرا لقدرته على تبييض البشرة.
  • بل هو مزيج من حمض كوجيك وغراء (المعروف أيضا باسم البابايا بروتين).
  • حمض كوجيك يساعد على تفتيح البشرة، في حين يعمل غالراء لقشر وتخفيف ذلك.

تحذيرات

  • صابون حمض كوجيك هو عامل تبييض للجلد ولكن نتائجه ليست دائمة. بمجرد البدء في الحصول على النتائج المرجوة، لا تتوقف عن استخدام الصابون. يمكنك الحد من وتيرة استخدامه، ولكن لا تكف عن استخدامه.
  • نتائج الصابون تختلف باختلاف الأفراد. وبالتالي فإن الوقت اللازم للصابون لتظهر آثاره، ليس من المؤكد.
  • عند استخدام صابون حمض كوجيك، تجنب التعرض بشكل كبير لأشعة الشمس. قد تتفاقم مشاكل بشرتك.

صابون حمض كوجيك يساعد البشرة على التخلص من الخلايا الميتة والأوساخ. ويعزز دوران الخلية. وهو يعمل أيضا كعامل تبييض، مما يؤدي إلى تفتيح لون البشرة. قد تظهر آثار جانبية على البشرة الحساسة. يجب أن يكون التعرض لأشعة الشمس أقل خلال فترة استخدامه. يبدو أن صابون حمض كوجيك أصبح منتجا يستحق المحاولة إذا كنت تبحث عن وسيلة عضوية لتحسين لون بشرتك والملمس. استخدمه إذا كان يناسب نوع بشرتك.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top