كن سببا في اسلامه

التهاب اللوزتين اعراضه اسبابه وعلاجه (Tonsillitis)

التهاب اللوزتين

اللوزتين هي جزء من نظام الجسم الذي يعمل على مكافحة العدوى. تقع هذه الكرات اللوزية الشكل في النسيج نحو الجزء الخلفي من الفم وعلى جانبي الحلق. اللوزتين تلعب دورا هاما كجزء من نظام المناعة في الجسم، مما يساعد على محاربة الالتهابات الفيروسية والبكتيرية قبل أن تصل إلى الجهاز التنفسي وأجزاء أخرى من الجسم. اللوزتين تحتوي على بعض الخلايا التي تصطاد أي عدوى تحاول دخول الجسم. ومع ذالك  فإن اللوزتين نفسها في بعض الأحيان قد تصاب بعدوى الجراثيم التي تعمل عادة على مقاومتها. وعندما يحدث ذلك، فإن اللوزتين تتورم وتلتهب ما يتسبب في الألم وعدم الراحة. في بعض الحالات، قد تظهر على اللوزتين بقع بيضاء تغطي طلاء السطح تشير إلى وجود عدوى. 


يشار إلى أن التهاب اللوزتين، اللوزتين المصابة يمكن أن تؤثر على البالغين، ولكن نجد أن هذه الحالة هي أكثر شيوعا لدى الأطفال. الأطفال في سن المدرسة بشكل خاص عرضة للإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الأنف والفم ويميلون إلى قبلو عدوى التهاب اللوزتين بسهولة. التهاب اللوزتين يمكن أن يكون حادا ويمكن أن يتكرر على مر الزمن ويتحول الى حالة مزمنة. وتاريخ المريض مع التهاب اللوزتين هو من يحدد نوع العلاج المطلوب. يمكن لإجراء عملية إزالة اللوزتين جراحيا كجزء من العلاج أن تجعل الشخص أكثر عرضة للعدوى، وهذا هو السبب الذي يجعل هذا الخيار كملاذ أخير.

التهاب اللوزتين هي حالة عادة ما تحل دون الحاجة إلى تدخل طبي. في معظم الحالات، سوف تتحسن
اللوزتين مع الرعاية الذاتية والعلاجات المنزلية ولا تتطلب أي علاج لحالات الطوارئ.

أعراض التهاب اللوزتين

وتشمل أعراض التهاب اللوزتين:
  • تورم اللوزتين 
  • ظهور طلاء على اللوزتين قد يكون أصفر أو رمادي اللون
  • المنطقة المحيطة باللوزتين تبدو حمراء وملتهبه
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة
  • صعوبة في البلع
  • ألم الأذن
  • حمى وقشعريرة
  • الصداع
  • رائحة الفم الكريهة
  • التهاب الحلق / احتقان الحلق
  • فقدان الصوت / تغيير في الصوتالغثيان والقيء
  • نزلات البرد والسعال
  • احتقان الأنف وسيلان الأنف
  • آلام في المعدة 
  • احمرار في العينين
إذا كنت تشك في أنك تعاني من التهاب اللوزتين، فقم بزيارة الطبيب للحصول على التشخيص السليم والعلاج لهذه الحالة. طبيبك سوف يجري لك الفحص السريري وفحص الفم والحلق لعلامات الالتهاب والاحمرار والبقع البيضاء على اللوزتين وتضخم الغدد الليمفاوية. قد تكون هناك حاجة أيضا للقيام باختبار الدم، واجراء اختبار بكتيريا  / أو اختبار لعدد كريات الدم البيضاء.

في الحالات الحادة من التهاب اللوزتين، قد تعاني من الأعراض التالية:
  • انسداد المجاري التنفسية بسبب التورم المفرط للوزتين 
  • الجفاف وحتى الشرب يكون صعبا بسبب التورم
  • خراجات الحلق
  • التهاب البلعوم البكتيري
  • الفشل الكلوي
  • اضطرابات القلب والأوعية الدموية
  • الحمى الروماتيزمية
التهاب اللوزتين عند الأطفال يمكن أن يكون مؤلما بشكل خاص. إذا كنت أنت أو طفلك تظهر عليه أي من الأعراض التالية اتصل بطبيبك فورا:
  • ارتفاع في درجة الحرارة 
  • صديد في الحلق
  • صعوبة في التنفس
  • صعوبة في البلع
  • طفح جلدي حول الحلق
  • سيلان اللعاب المفرط (في الأطفال الأصغر سنا) 
  • تورم الغدد اللمفاوية في الرقبة
أسباب التهاب اللوزتين
 
التهاب اللوزتين عادة ما ينتج بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية. على سبيل المثال، يمكن للبكتيريا التي تسبب احتقان الحلق أو التهاب الحلق أيضا أن تتطور لتسبب التهاب اللوزتين. فيروس (ابشتاين بار) الذي يتسبب في داء وحيدات النوى (mononucleosis) هو سبب آخر شائع يؤدي الى التهاب اللوزتين. وتنتقل هذه البكتيريا أو الفيروس عن طريق الرذاذ في الهواء أو من خلال الاتصال الاجتماعي. إذا كان الشخص الذي لديه التهاب اللوزتين يأتي في اتصال مباشر معك أو العطس من حولك، فهناك فرص كبيرة لانتقال عدوى المرض. التهاب اللوزتين هو بالتالي معد للغاية والرعاية يجب أن تؤخذ على الحفاظ على مستويات عالية من النظافة لمنع الإصابة بالمرض.

ويمكن أيضا أن يكون سبب التهاب اللوزتين بواسطة المواد المثيرة للحساسية من بعض الأطعمة. يمكن للعناصر مثل الحلوى الملونة بشكل صناعي، المواد الحافظة والمضافات المستخدمة في الأغذية المصنعة، والمشروبات الباردة، والآيس كريم غالبا ما يؤدي إلى التهاب اللوزتين. يمكن لتناول الكثير من الأطعمة السكرية، الدهنية والمواد الغذائية المصنعة أن يؤدي أيضا إلى التهاب اللوزتين.

ويمكن لعوامل البيئية مثل الطقس شديد البرودة والرطوبة أو تغيرات حادة في درجات الحرارة إحداث هجوم التهاب اللوزتين. يتم تخفيض مناعة الجسم مع هذه العوامل وبالتالي اللوزتين تصبح عرضة للإصابة بمرض الالتهابات.

وهناك اتجاه وراثي لالتهاب اللوزتين هو سبب آخر مهم. التهاب اللوزتين المتكرر أو المزمن يميل إلى التأثير على الأطفال والبالغين الذين لديهم تاريخ من التهاب اللوزتين في الأسرة.

العلاجات المنزلية لالتهاب اللوزتين
 

التهاب اللوزتين عادة ما يعالج بأكثر من وصفة دوائية مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين. وبالإضافة إلى ذلك، فإن أفضل الطرق لعلاج تورم اللوزتين يكون تقليديا وربما الأكثر استخداما على نطاق واسع من جميع العلاجات المنزلية، هو الغرغرة بالماء المالح. هذا يساعد على تخفيف آلام الحلق والحد من التورم. يساعد الماء المالح في تنظيف الفم والحلق، ويمنع تراكم مزيد من العدوى على سطح اللوزتين.

العلاجات الطبيعية الشعبية الأخرى لالتهاب اللوزتين وتشمل:
    علاج التهاب اللوزتين
  • الكلس هو واحد من العلاجات الطبيعية الأكثر شعبية لالتهاب اللوزتين. اخلط عصير الليمون الطازج في ماء دافئ مع العسل والملح ويحتسى لتخفيف الألم من تورم اللوزتين. 
  • غلي الحليب وإضافة قليل من مسحوق الكركم ومسحوق الفلفل الأسود. تشرب هذه الطبخة الدوائية قبل النوم مدة لا تقل عن ثلاث ليال على التوالي للوزتين الملتهبه. 
  • شرب الشمندر الطازج والجزر، أو عصير الخيار يوميا لتقوية جهاز المناعة في الجسم ومحاربة العدوى بكفاءة أكبر.يمكن أن تستخدم هذه العصائر بشكل فردي أو مزجها معا لتحقيق أفضل النتائج.  
  • غلي بذور الحلبة في الماء لمدة نصف ساعة. يترك يبرد وتستخدام هذه المياه للغرغرة. الحلبة لديها خصائص مضادة للجراثيم التي تجعل منها علاج ممتاز لالتهاب اللوزتين.
  • غلي التين الطازج ويطحن ليصير عجينة. ضع العجينة على المنطقة الخارجية من الحلق لتهدئة الطفح الجلدي والاحمرار من الحلق وتخفيف الآلام.
  • شاي البابونج مختلط مع الليمون والعسل هو علاج طبيعي قديم لالتهاب اللوزتين. ويعمل البابونج على منح الاسترخاء ويقلل من التوتر والقلق الناجم عن التهاب اللوزتين جنبا إلى جنب مع علاج أعراض الحالة مثل الألم والوجع. 
  • تطبيق مسحوق الشب على سطح اللوزتين أو الغرغرة بالشب والماء. هذه علاجات منزلية فعالة لالتهاب اللوزتين التي يمكن أن تقلل الالتهاب وتمنع المزيد من العدوى.
 التهاب اللوزتين عادة ما يميل إلى علاج نفسه ويزول بعد فترة خاصة مع هذه العلاجات المنزلية، لكن التهاب اللوزتين التي تسببها الالتهابات البكتيرية تتطلب تناول المضادات الحيوية التي يمكن لطبيبك أن يصفها لك. التهاب اللوزتين المزمن قد لا يستجيب بشكل جيد للعلاجات المنزلية وقد يتطلب تدابير أكثر جذرية مثل الجراحة أو استئصال اللوزتين.

النظام الغذائي لالتهاب اللوزتين

إذا كنت تعاني من التهاب اللوزتين، يقترح أن تقوم بالتبديل إلى اتباع نظام غذائي سائل فقط لبضعة أيام. ومن الناحية المثالية تناول عصير الفاكهة لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام يمكن أن يساعد في تعزيز الحصانة ومحاربة أي عدوى. شرب عصير البرتقال والماء حتى زوال الأعراض المؤلمة.

بعد ذلك، يمكنك الانتقال إلى نظام غذائي ستكون من الفواكه في الأيام القليلة المقبلة قبل إدخال المواد الصلبة ببطء مرة أخرى إلى خطة وجبتك اليومية. تأكد من أن وجبات الطعام متوازنة مع مزيج صحي من الفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات لتعزيز مناعة الجسم بعد الإصابة.

شرب الكثير من السوائل لمنع الجفاف وللحفاظ على الحلق مبللا وخاليا من الحكة. ومع ذلك تجنب المشروبات الغازية والشاي الساخن جدا والقهوة فهذا يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة.

يمكن تهدئة التهاب الحلق بتناول الآيس كريم والمصاصات. في حين أن هذا قد يبدو غريبا، يمكن للآيس كريم تهدئة التهاب الحلق وأيضا أن يبتلع بسهولة. تحتاج إلى تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الحامض أو حار عند الذين يعانون من التهاب اللوزتين. أشياء مثل الصلصات الحارة واللبن والقشدة الحامضة، والأطعمة المقلية قد تهيج الحلق ويمكن أن تسبب المزيد من الالتهاب والألم.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top