كن سببا في اسلامه

ما هو ارتفاع الكوليسترول في الدم؟ (High Cholesterol)

الكولسترول هو نوع من الدهون أو المادة الدهنية، وهو أمر مهم لمجموعة متنوعة من الوظائف في الجسم. جسمك يحتاج الكولسترول لإجراء أغشية الخلايا، والأحماض الصفراوية، وبعض الهرمونات.
ارتفاع الكوليسترول في الدم

هناك نوعان من المصادر الرئيسية للكولسترول.
ينتج الجسم أكثر lk (75٪) من الكوليسترول الموجود في الدم. وتبقى (25٪) تأتي من الأطعمة التي تتناولها في شكل منتجات حيوانية. ارتفاع الكوليسترول في الدم الناجم عن تناول كميات زائدة من الكوليستيرول في النظام الغذائي الخاص بك أو من قبل الجسم مما يجعل فائضا من الكولسترول.

هناك نوعان رئيسيان من الكولسترول: الكولسترول "السيئ"، المعروف أيضا باسم البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، والكولسترول "الجيد"، المعروف أيضا باسم البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL). عندما يكون الكوليسترول السيء موجودا في دمك أكثر من اللازم، فإنه يمكن أن يتراكم في مادة تسمى اللويحات على جدران الأوعية الدموية، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وتشمل تصلب الشرايين وأمراض القلب التاجية والجلطات الدموية والسكتة القلبية، والسكتة الدماغية. في المقابل، الكوليسترول الجيد HDL يساعد على منع الكوليسترول السيء LDL  من سد الشرايين.


وجود مستويات أعلى من HDL يساعد على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية. الدهون الثلاثية هي نوع آخر من الدهون التي يتم تضمينها في تحديد خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية. عندما يكون كلا من الكوليسترول الجيد HDL، والسيء LDL والشحوم الثلاثية موجودة في المستويات الصحيحة ومتوازنة في الجسم، تعمل وظائف الكولسترول لحماية صحتك بما في ذلك الصحة القلبية الوعائية.

عموما لا تظهر هناك أعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم والكثير من الناس لا يدركون أنه لديهم. وهذا يعني أن العديد من البالغين في لا يدركون أنه تزيد لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية. وبالإضافة إلى ذلك، أمراض القلب والسكتة الدماغية هي الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة مثلا. أكثر من مليون شخص في الولايات المتحدة يصابون بنوبات قلبية كل عام وكثير منهم يموت. (المصدر: NHLBI).

وبالنظر إلى المخاطر الصحية لارتفاع الكوليسترول في الدم، فمن المهم الحصول اجراء اختبارات على فترات منتظمة. إذا كنت تعرف المخاطر المذحقة بك، يمكنك أن تساعد في السيطرة عليها من خلال النظام الغذائي وممارسة النشاطات اليومية، وتغيير نمط الحياة، والرعاية الطبية العادية، وأحيانا الأدوية.

ويرتبط ارتفاع الكوليسترول في الدم مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تشمل النوبات القلبية والسكتة الدماغية. التمس الرعاية الطبية فورا في حال كنت أنت أو أي شخص معك، لديه أعراض سكتة دماغية أو القلب، مثل ألم في الصدر، صعوبة في التنفس، والدوخة، والتعرق، والاغماء، والقلق، وخدر مفاجئ أو ضعف، والارتباك، صعوبة الكلام أو عدم فهم الكلام، صعوبة في الرؤية أو المشي، أو صداع شديد.

أعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم

أعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم
ما هي أعراض ارتفاع الكولسترول؟

عادة، لا توجد هناك أعراض تشير إلى ارتفاع الكوليسترول في الدم. هذا يعني أنك قد لا تعرف إذا كانت مستويات الكولسترول مرتفعة. ومع ذلك، يمكنك إجراء اختبار دم بسيط يسمى لجنة فحص المادة الدهنية أو الكوليسترول، وتحديد مستويات الكولسترول. معرفة المستويات الخاص بك يساعدك على معرفة ما إذا كنت في خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية. وسوف يقوم مزود الرعاية الصحية الخاص بك بمساعدتك في فهم ما تعنيه نتائج الاختبار الخاصة بك، وما ينبغي أن تكون عليه مستويات الكوليسترول لديك، وكيفية السيطرة على مستوياته للحد من المخاطر الصحية.

الأعراض الخطيرة التي قد تشير إلى وجود حالة تهدد الحياة

ارتفاع مستويات الكولسترول تضعك في خطر من أمراض تهدد الحياة بما في ذلك النوبات القلبية والسكتة الدماغية. التماس الرعاية الطبية الفورية يكون هو أول ما تفكر فيه في هذه الحالة سواء كنت أنت أو أي شخص معك لديه أي من هذه الأعراض بسبب نوبة قلبية:
  •  تغيير في مستوى الوعي، مثل الإغماء، عدم التجاوب، أو الخمول
  •  ألم في الصدر، وعدم الراحة
  • الضغط
  • الغثيان والقيء المرتبطين بألم في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • تعرق الجلد دون سبب واضح
  • الانزعاج غير المبررة أو ألم في الجزء العلوي من الجسم (الرقبة والكتفين والظهر والذراعين)
  • دوخة غير عادية أو خفيفة
 وبالنسبة لأعراض  السكتة الدماغية الخطيرة التي تستدعي التدخل الطبي:
  • تغيير في مستوى الوعي، مثل الإغماء، عدم التجاوب، أو الخمول
  • صعوبة في المشي
  • صعوبة في التذكر، والتفكير، والحديث، والفهم، والكتابة أو القراءة
  • فقدان التنسيق بين العضلات أو فقد توازن
  • فقدان الرؤية أو تغيرات في الرؤية في واحدة من العينين أو كلتاهما
  • الارتباك المفاجئ أو الدوخة
  • خدر مفاجئ أو ضعف في الوجه، الذراعين أو الساقين، لا سيما إذا كان يؤثر على جانب واحد من الجسم
  • الصداع الشديد المفاجئ
أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم

أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدمما الذي يسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم؟

يحدث ارتفاع الكوليسترول في الدم عندما تحصل على الكثير من الكولسترول من خلال النظام الغذائي الخاص بك، فيستقبل جسمك الكثير من الكولسترول، ويكون غير قادر على التخلص من ما يكفي من الكوليسترول. يمكن لتناول حمية عالية من الدهون المشبعة والمنتجات الحيوانية أن تكون مصدرا للكثير من الكولسترول. وهذا ما يسمى فرط كوليسترول الدم الثانوي.

في بعض الحالات، يحدث ارتفاع الكوليسترول في الدم من خلال حالة جينية التي تنتقل من خلال الأسر. وهذا ما يسمى فرط كوليسترول الدم الأساسي أو العائلي، الذي يتميز بسبب خلل في كيفية عمل جسمك لإزالة البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكولسترول "السيئ") من الدم، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الكولسترول.

ما هي عوامل الخطر المحتملة لرفع الكوليسترول في الدم؟

ويعتقد أن هناك عدد من العوامل التي تزيد من فرص إصابتك بارتفاع الكوليسترول في الدم. وتشمل عوامل الخطر الشائعة:
  • مرض السكري
  • حمية عالية من الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة، والمنتجات الحيوانية
  • تاريخ عائلي من ارتفاع الكوليسترول في الدم (فرط كوليسترول الدم العائلي)
  • جنس الذكور
  • في منتصف العمر وعند كبار السن، ولا سيما بعد سن انقطاع الطمث لدى النساء
  • السمنة وزيادة الوزن
  • نمط الحياة المستقرة، والخمول البدني، أو عدم الحصول على ما يكفي من الممارسة.
الحد من خطر ارتفاع الكوليسترول في الدم

وهناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الحد من خطر الاصابة بارتفاع الكولسترول والمضاعفات المحتملة التي تهدد الحياة. واحدة من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو فحص مستويات الكولسترول . بمجرد أن تعرف مستوى الكوليسترول الخاص بك، يمكنك توفير الرعاية الصحية المناسبة التي تساعدك على تحديد الأهداف وإجراء تغييرات نمط الحياة بما في ذلك:
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • زيادة كمية الدهون غير المشبعة الاحادية، والدهون غير المشبعة، والألياف في النظام الغذائي الخاص بك
  • الحفاظ على وزن صحي
  • عدم التدخين أو الإقلاع عن التدخين
  • تقليل كمية الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة، والكولسترول الغذائي الذي تأكله
  • علاج ارتفاع مستويات الكولسترول بالأدوية على النحو الموصى به من قبل مقدمي الرعاية الصحية الخاص بك
علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم

كيف يتم علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم؟
مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قد يوصي بعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم بتغيير نمط الحياة فقط أو يضيف إلى ذالك بعض الأدوية لخفض مستوى الكولسترول بشكل فعال. وتشمل تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي، والحفاظ على وزن صحي، والحصول على ممارسة الرياضة البدنية الكافية، والإقلاع عن التدخين. ومع ذلك، قد تحتاج أيضا إلى العلاج بالأدوية. الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم كالأتي:
    علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم
  • راتنجات حامض الصفراء أو sequestrants، مثل الكولسترامين (Questran) وكوليسيفيلام (Welchol)، والتي تساعد الجسم على القضاء أو إزالة الكوليسترول من الدم.
  • إزتيميب (Zetia)، والذي يمنع امتصاص الكولسترول من الأطعمة التي تتناولها.
  • Fibrates أو مشتقات حمض fibric، مثل فينوفايبرات (Tricor) وجمفبروزيل (Lopid)، والتي تساعد على تقليل الدهون الثلاثية وزيادة كمية البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) في الدم.
  • النياسين أو حمض النيكوتينيك (نوع من فيتامين ب)، مما يساعد على زيادة مستويات HDL في جسمك، بينما تتناقص كمية البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) والدهون الثلاثية المستويات في الدم.
  • الستاتين، مثل سيمفاستاتين (Zocor) وأتورفاستاتين (Lipitor)، والتي تقلل من كمية الكولسترول المنتج من الكبد
يمكنك المساعدة في السيطرة على مستويات الكولسترول وتقليل خطر الإصابة بأمراضمثل القلب والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية عن طريق اتباع خطة العلاج والرعاية الصحية المقدم خصيصا لك.

ما هي المضاعفات المحتملة لارتفاع الكوليسترول في الدم؟

مضاعفات ارتفاع الكولسترول خطيرة ويمكن أن تهدد الحياة. غيرها من الأمراض والاضطرابات، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري،
يمكن أن تسهم في خطر إصابتك بمضاعفات ارتفاع الكوليسترول في الدم. المضاعفات الخطيرة لارتفاع الكوليسترول في الدم تشمل ما يلي:
  • الذبحة الصدرية (ألم في الصدر الناجم عن انسداد الشرايين التاجية)
  • التصلب العصيدي (تصلب الشرايين)
  • جلطات الدم
  • مرض القلب التاجي
  • النوبات القلبية
  • السكتة الدماغية

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top