كن سببا في اسلامه

كيفية علاج السمنة المفرطة وزيادة الوزن عند الكبار والاطفال

علاج السمنة المفرطة عند الكبار و الاطفال

أصبحت السمنة مشكلة صحية كبيرة تؤثر على الناس في جميع أنحاء العالم. واستشرافا للآثار الضارة الناجمة عنها، يقول الطبيب الشهير الدكتور ريتشارد كارمونا، 'زيادة الوزن والسمنة هي السبب الرئيسي الثاني للوفاة، مما يسفر عن مقتل 300،000 شخص سنويا، ... ليس هناك دواء معجزة من شأنه أن يؤدي إلى فقدان الوزن'. وتظهر الاحصاءات ان ما يقرب عن ثلث البالغين في الولايات المتحدة يعانون من السمنة، وكذالك الاحصاءات في عالمنا العربي في ازدياد ملحوظ. ونتيجة لهذه المشكلة المتزايدة، يجري توسيع خيارات العلاج من قبل المهنيين الطبيين.


الطريقة الأكثر فعالية لمعرفة ما إذا كنت بدينا أم لا، هي عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم (BMI). حساب بسيط جدا ويمكنك أن تفعل ذلك بقسمة وزن الجسم بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر. مجموعة موحدة من قبل منظمة الصحة العالمية، ويحدد مؤشر كتلة الجسم من 30 كمؤشر للبدانة.

إرشادات حول علاج السمنة

علاج السمنةالأسباب الأكثر شيوعا للسمنة هي: نمط الحياة غير اللائق، والنظام الغذائي غير الصحي. نمط الحياة المستقرة والعيش على الأطعمة السريعة هي أكثر الأسباب شيوعا للسمنة. كما يمكن للسمنة أيضا أن تكون وراثية، ويلاحذ أن البدانة في مرحلة الطفولة في زيادة بمعدل ينذر بالخطر.
  • حساب مؤشر كتلة الجسم.
  • تحديد سبب الحاجة للعلاج.
  • تقييم وجود أي من أمراض القلب.
  • الاستمرار على الهداف في فقدان الوزن.
  • خيارات العلاج - العلاج الدوائي، والجراحة أو العلاج بنمط الحياة المثالي.
  • آخر العلاج المتابعة والأدوية.
  • الدليل السليم دعم العلاج طوال الوقت.
علاج السمنة والوقاية منها

يتم تنفيذ العلاج اعتمادا على شدة الأعراض. إذا كان الشخص لديه اضطرابات صحية أخرى (مثل مرض السكري، وهرمونات الغدة الدرقية، وأمراض القلب، وغيرها)، المقترن بالسمنة، فإن العلاج يتم بماراعاة ذالك كله وهذا يتطلب دقة شديدة، بحيث لا يكون هناك أي آثار جانبية. طريقة العلاج تختلف بالنسبة للأطفال والبالغين.

علاج السمنة عند الكبار

أعراض السمنة عن البالغين هي أكثر خطورة بكثير منها عند الأطفال. الشيء الأول والأهم هو أن المريض يجب أن يكون لديه دافع قوي لفقدان الوزن. إذا أهملت السمنة، فإنها تؤدي إلى أمراض مزمنة مثل القلب وارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم. الأشخاص الذين يعانون من السمنة يمكن أيضا أن تظهر لديهم أعراض توقف التنفس أثناء النوم، وهشاشة العظام والسرطان.

تمارين: ممارسة الرياضة بشكل منتظم هو خيار جيد لحرق طبقات الدهون التي تترسب داخل الجسم. بعض التمارين لحرق الدهون هي مفيدة للغاية في القضاء على الدهون الزائدة، والتي تؤدي إلى السمنة. يجب على البالغين اتباع برنامج انقاص الوزن العادي تحت إشراف مدرب من ذوي الخبرة.

النظام الغذائي السليم: وهذا هو الجانب الأكثر أهمية إذا كنت تريد بجدية إنقاص الوزن. الناس الذين يستهلكون بانتظام الأغذية الغنية بالدهون والكربوهيدرات هم عرضة للسمنة. بدلا من ذلك، عليك إدخال بعض المواد الغذائية الصحية كجزء من النظام الغذائي الخاص بك. يجب أن يتم استبدال الفواكه والخضروات في مكان الوجبات السريعة. اشرب الكثير من الماء في كل يوم. بموازاة مع النظام الغذائي غالبا ما يصف الاطباء حبوب انقاص الوزن للسمنة.

الجراحة: الجراحة هي الخيار الأخير بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة للغاية، أو يعانون من السمنة المرضية. السمنة المرضية هي الوراثية والجراحة هي الوسيلة الوحيدة للعلاج. الناس اليوم يذهبون لجراحة فقدان الوزن لانقاص الدهون الزائدة حول الجسم. ومع ذلك، فإنه ينصح دائما، بأن تبقى الجراحة هي الخيار الأخير.

علاج السمنة عند الأطفال

قد أظهرت إحصائيات حديثة أن 16٪ من الأطفال الأميركيين يعانون من أعراض السمنة وأن 1 من أصل 10 على الاقل من الاطفال في العالم يعانون من أعراض السمنة. التشخيص المبكر يمكن أن يساعد على التخلص من السمنة لدى الأطفال. السبب وراء تفشي السمنة عند الأطفال هم عاداتهم الغذائية وأسلوب الحياة.

نمط الحياة: يجب تشجيع الأطفال على المشاركة في الأنشطة البدنية. بدلا من قضاء ساعات أمام أجهزة الكمبيوتر والاجهزة اللوحية، ينبغي أن يشاركوا بنشاط في الألعاب الرياضية في الهواء الطلق مثل كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة، الخ. ممارسات رياضية مثل الركض والجري والسباحة يمكن أن تفعل الكثير لمنع البدانة.

العادات الغذائية: أطفال الجيل الحالي هم أكثر ميلا نحو المستهلكات غير المرغوب فيها والوجبات السريعة. هذه الأطعمة يمكن ان تساهم في إضافة الوزن الزائد للجسم. يجب بذل جهد لتشمل المزيد من الخضروات والفواكه في نظامهم الغذائي لمنع المشاكل المرتبطة بالسمنة.

العلاجات الطبية: في حالة كان طفلك يعاني من أمراض مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية، جنبا إلى جنب مع السمنة،
ينبغي الحصول على العلاج المناسب لهذه الأمراض. الخيار الأفضل للتعامل مع السمنة هو اتباع نصيحة الطبيب بانتظام، والحفاظ على نظام جانبي للسيطرة على أي آثار سيئة في المستقبل.

إذا كنتم جادين بما يكفي لمتابعة هذه الخيارات من العلاج، فلا شك من الحصول على نتائج إيجابية. ومع ذلك، إذا كنت مترددا هل تعاني من زيادة في الوزن، فمن الحكمة دائما الحصول على اختبار BMI . بعد كل شيء، "الوقاية دائما خير من العلاج"

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top