كن سببا في اسلامه

بلاك الأسنان أو طبقة الجير في الاسنان وتسمى أيضا القلح هو تقريبا عبارة عن فيلم غير مرئي من البكتيريا التي تتراكم على الأسنان واللثة (وخصوصا في الفراغات بين الأسنان وعلى طول خط اللثة). إذا لم تتم إزالة بلاك الأسنان بانتظام، يمكن أن يسبب ذالك تسوس الأسنان (التسوس) أو مشاكل اللثة (مثل التهاب اللثة والتهاب دواعم السن).


ما هو جير الاسنان (بلاك الأسنان) أو القلح

جير الأسنان هو عبارة عن طبقة لزجة، لينة وعديمة اللون تقريبا من البكتيريا التي تبني باستمرار على أسطح الأسنان واللثة. وهي تتألف من مستعمرات البكتيريا والكائنات الدقيقة الأخرى مختلطة مع البكتيريا عن طريق المنتجات واللعاب والخلايا الميتة وبقايا الطعام. وبالإضافة إلى الخلايا البكتيرية طبقة البلاك تحتوي على عدد قليل من الخلايا الظهارية، الكريات البيض، والضامة. كما تم العثور على مكونات غير عضوية أيضا في بلاك الأسنان. كما يحتوي بشكل كبير على الكالسيوم والفوسفور والتي هي مستمدة أساسا من اللعاب.
جير الاسنان

حوالي 400 نوع مختلف من البكتيريا تشارك في تشكيل طبقة بلاك الجير على الأسنان. ويمكن الاطلاع على مجموعة متنوعة من الأشكال البكتيرية المختلفة (قرمزيات، قضبان، خيوط). ويقدر أن البلاك الجيري للأسنان يحتوي على البكتيريا في 1010 ملغ. في المراحل الأولى من ترسيب البلاك على الأسنان، معظم هذه البكتيريا تكون غير ضارة، مثل الفلورا الميكروبية الطبيعية التي توجد بشكل طبيعي في الفم .

إذا لم تتم إزالة طبقة جير البلاك من الأسنان مع النظافة الصحية والمناسبة للفم، تصبح الطبقة البكتيرية سميكة وتطرأ عليها تغييرات تكوينية. تنشأ عنها سلالات بكتيرية، تتسبب بأمراض الأسنان، سرعان ما تصير مهيمنة، ويزداد خطر تسوس الأسنان واللثة.
أنواع الجير في الاسنان (البلاك)

تصنيف البلاك الجيري الاكثر شيوع يعتمد على علاقته بهامش اللثة (السطر حيث تاج السن يستوفي اللثة):
  • البلاك فوق اللثة هو النوع الاكثر شيوعا من طبقات الجير في الأسنان التي تغطي الجزء المرئي من الأسنان، وأنسجة اللثة.
  • أما تراكم طبقة الجير تحت اللثة فهو عادة أكثر ما يسبب مشاكل صحة للأسنان.

ترسبات الجير على الاسنان

يبدأ ترسب البلاك على الأسنان على الفور تقريبا بعد فرش أسنانك بالفرشاة. دقائق بعد تفريش أسنانك، يبدأ اللعاب المستمد من ودائع بروتين سكري في تغطية سطح السن مع ما يشار إليه باسم "جليدة". تشكيل الجليدة هو الخطوة الأولى في ترسيب البلاك على الأسنان.
طبقة الجير على الاسنان
ثم تستعمر الجليدة (وهي عبارة عن: غشاء رقيق) البكتيريا الإيجابية مثل العقدية، العقدية الطافرة، والشعية اللزجة ويتشكل ما يعرفب بالبلاك أو جير الأسنان. خلايا البكتيريا تتفاعل مع مكونات الجليدة فيتمكن البلاك من التمسك بحزم على سطح الأسنان.

بعد 1 إلى 3 أيام عقب الشروع في ترسب البلاك على الأسنان:
  • مستعمرات البكتيريا الأولى تبدأ في التكاثر والتوسع
  • أنواع البكتيريا الجديدة تبدأ في استعمار بلاك الأسنان. وتشمل هذه الأنواع الجديدة أيضا البكتيريا سالبة البلاك مثل المغزلية، السخامية، إنترميديا، بريفوتيلا.
المواد التي تنتجها البكتيريا المتراكمة بالفعل تثري بيئة البلاك مما يجعلها مواتية لنمو أنواع أخرى من البكتيريا. بعد أسبوع واحد من تراكم البلاك الأولى، يمكن الاطلاع على أنواع سلبية جديدة، مثل اللثوية (Porphyromonas) ، العطيفة المستقيمة، الأيكينيلة الأكالة، المشعشعة (actinomycetemcomitans)، واللولبيات عن طريق الفم (الأنواع اللولبية).

بينما يستمر ترسب البلاك أو الجير على الأسنان فإن الانواع سلبية الغرام تصبح مهيمنة على أنواع البكتيريا إيجابية الغرام. يعد فرط نمو البكتيريا اللاهوائية سالبة الجرام باعتباره واحدا من العوامل المسببة الرئيسية لالتهاب اللثة والتهاب دواعم السن. هذه الحقيقة تزيد من أهمية إزالة بلاك الأسنان العادية بالفرشاة قبل أن يكون للبكتيريا اللاهوائية سالبة الجرام الوقت لتنمو وتضع صحة الفم والأسنان الخاص بك في خطر.

المشاكل الصحية المتعلقة بالبلاك أو الجير في الاسنان

كما يضج بلاك الأسنان، عندما لا يتم تنظيفه بشكل صحيح، فتتشكل التغيرات لصالح البكتيريا اللاهوائية وخصوصا في الطبقات السفلى من البلاك، الأكثر قربا من سطح الأسنان. ومن التنفس اللاهوائي تنتج الأحماض التي تؤدي بالتالي إلى:
  • إزالة مينا الاسنان مما يؤدي إلى نخر وتسوس الاسنان
  • تهيج اللثة حول الأسنان (اللثة التهاب)، مما يؤدي إلى التهاب اللثة (التورم الأحمر، نزيف اللثة)، وأمراض اللثة وفقدان الأسنان.
  • ترسب السن بالبلاك يجعلها متمعدنة وصلبة، مما يمكن مزيد من تراكم الجير في الاسنان ويمكن أن يعزز ركود اللثة.
  • وتشمل مشاكل الأسنان الأخرى ذات الصلة ببلاك أو جير الأسنان، كرائحة الفم الكريهة ومرض القلاع الفموي.

طريقة ازالة الجير من الاسنان (تنظيف الجير)
طريقة تنظيف الاسنان من الجير
إزالة البلاك من الأسنان واللثة هو الخطوة الأولى والأهم للحفاظ على صحة الفم جيدة. أفضل الطرق لإزالة الجير من الأسنان والتحكم في تراكمه هي:
  • فرش الأسنان بدقة على الأقل مرتين في اليوم، بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • استخدام خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة على الأقل يوميا لإزالة الجير من المساحات المتلاصقة (بين الأسنان) وتحت خط اللثة، حيث قد لا تصل هناك فرشاة الأسنان الخاصة بك.
  • التحكم في النظام الغذائي الخاص بك. وتقليل امتصاص السكر الذي يساعد على نمو بكتيريا البلاك. تجنب الأطعمة اللزجة التي يصعب تنظيفها.
  •  اسأل طبيب أسنانك أو أخصائي صحة الأسنان للتحقق مما إذا كنت تستخدم تقنيات صحيحية لإزالة الجير (البلاك).

المشاكل الصحية الرئيسية في تجويف الفم يمكن أن تكون ذات صلة بتراكم البلاك على الأسنان. إزالة بلاك الأسنان أمر ضروري للحفاظ على صحة الفم جيدة ومنع تسوس الأسنان، وأمراض اللثة ومشاكل صحية أخرى للأسنان.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

  1. من اين نحصل على خيط تنظيف الاسنان لاستخدامه بشكل يومى ؟

    ردحذف
    الردود
    1. يوجد في جميع الصيدليات وأيضا عند بارافارماسي..

      حذف

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top