كن سببا في اسلامه

فوائد الجرجير وقيمته الغذائية العالية وطرق استخدامه

فوائد الجرجير

الاسم العلمي للجرجير هو Eruca sativa وهو ينتمي إلى عائلة Brassicaceae/Cruciferae، والذي يتضمن أيضا الخضروات مثل الفجل والقرنبيط وبراعم بروكسل (الملفوف الصغير)، والملفوف، والقرنبيط، والكرنب، الوسابي، الجرجير، الفجل، اللفت، اللفت الأصفر، إلخ. موطنها الأصلي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويعرف هذا النبات بعدة أسماء مثل روكيت، جرجير، rucoli، rugula، colewort، الخ. أوراق هذا النبات فضلا عن الزهور هي صالحة للأكل. ويعتقد أن الرومان القدماء استخدموا بذوره لاضافة النكهة، وهناك بعض الأدلة على استخدام البذور في التلفيقات المثيرة للشهوة الجنسية، والتي يعود تاريخها إلى القرن الأول.

وزارة الزراعة في الولايات المتحدة (USDA) تصنف الخضروات إلى الخضار الداكنة الخضراء، والخضراوات البرتقالية، والبقوليات والخضار النشوية، وغيرها من الخضروات. وفقا لوزارة الزراعة الأميركية، ينبغي أن يكون الاستهلاك اليومي الموصى به للخضروات 2 إلى 2½ أكواب للنساء، و2½ إلى 3 أكواب للرجال. على الرغم من الشخص يجب أن يستهلك كل أنواع الخضروات، يجب على المرء أن يتناول على الأقل 3 أكواب من الخضراوات الخضراء في الأسبوع، فهي غنية بالفيتامينات والمعادن، والمواد الكيميائية النباتية.

لائحة القيمة الغذائية للجرجير

وفقا لقاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية الوطنية للمغذيات، فإن 100 غرام من الجرجير الخام يحتوي على ما يلي:

المواد الغذائية (القيمة لكل 100 غرام)
الماء 91.71 غرام
السعرات الحرارية 25 سعرات حرارية
البروتين 2.58 غرام
إجمالي الدهون (الدهون) 0.66 غرام
كربوهيدرات 3.65 غرام
الألياف الغذائية 1.6 غرام
مجموع السكر 2.05 غرام
المعادن
الكلسيوم 160 ملغ
الحديد 1.46 ملغ
المغنيسيوم 47 ملغ
الفوسفور 52 ملغ
بوتاسيوم 369 ملغ
صوديوم 27 ملغ
زنك 0.47 ملغ
الفيتامينات
فيتامين C 15 ملغ
الثيامين 0.044 ملغ
الريبوفلافين 0.086 ملغ
النياسين 0.305 ملغ
فيتامين B6 0.073 ملغ
حمض الفوليك 97 ميكروغرام
فيتامين (أ) 119 ملغ
فيتامين (أ) 2373 وحدة دولية
فيتامين E 0.43 ملغ
فيتامين K 108.6 ميكروغرام
الدهون
مجموع الأحماض الدهنية المشبعة 0.086 g
مجموع الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 0.049 g
مجموع الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.319 g
كولسترول 0 ملغ


يتضمن وجود العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تزيد من القيمة الغذائية للجرجير. تحتوي هذه الخضار الورقية أيضا على المواد الغذائية التالية:

الكلوروفيل
وتين
زياكسانثين
بيتا كاروتين
اندولات
سولفورافان
تيوسينات
Iso-thiocyanates

على الرغم من أن الجرجير غالبا ما يستخدم في السلطات، إلا إنها اساسا من الخضروات المنتمية الى الفصيلة الصليبية. إنه يحتوي على مركبات تسمى الجلاكوسينولات، والتي هي معروفة بقدرتها على حماية الجسم ضد الجذور الحرة. وتعزى الفوائد الصحية للجرجير أساسا إلى وجود الفيتامينات والمعادن، والمواد الكيميائية النباتية.

Health Benefits of Arugula

كونه عضوا في أسرة الخضراوات، الجرجير غني بالألياف الغذائية والمواد المضادة للاكسدة الفعالة. وعلاوة على ذلك، فإنه يحتوي على الجلاكوسينولات. وقد أشارت الدراسات التي أجريت لتحليل آثار الجلاكوسينولات إلى أن هذه المركبات قد تقلل من خطر سرطان الرئة والقولون والمستقيم والثدي والبروستاتا، وسرطان البنكرياس.

تحتوي هذه الخضار أيضا على كايمبفيرول وكيرسيتين، وكلاهما تحتوي هلى المركبات المضادة للالتهابات التي يعتقد أنها توفر حماية ضد السرطان. مساعدة الإندول-3-كربينول وايزوثيوسيانيتس موجودة في هذه الخضار أيضا وهي تقلل من الالتهاب.

الكلوروفيل هو الصبغة الخضراء التي وجدت في الأوراق والسيقان الخضراء للنباتات. وقد أظهرت بعض الدراسات أن الكلوروفيل، فضلا عن مشتقاته يمكن أن يحد من امتصاص السموم الفطرية، والتي هي الذيفانات الفطرية التي يمكن أن ينتجها نمو العفن في المواد الغذائية، وخاصة المكسرات والذرة. ويمكن لهذه السموم أن تسبب ضررا على الكبد. الجرجير غني جدا بالكلوروفيل، واستهلاك الجرجير الخام يمكن بالتأكيد أن يكون مفيدا.

الجرجير هو مصدر جيد لفيتامين A، والذي بدوره أمر ضروري للحفاظ على صحة العينين. وهو يحتوي على المواد الكيميائية النباتية أو الكاروتينات ويسمى بيتا كاروتين، لوتين، وزياكسانثين، التي يعتقد أنها تقلل من خطر التعرض لمشاكل العين مثل إعتام عدسة العين والضمور البقعي المرتبط بالعمر. كونها مصدرا للبيتا كاروتين، حمض الفوليك، والحديد، وفيتامين C، هذا يجعل الخضروات الورقية تساعد في تعزيز نمو الشعر.

بل هو أيضا مصدر جيد لفيتامين C، الذي هو أحد مضادات الأكسدة القوية، مع قيمة ORAC (الأوكسجين الامتصاصية جذري القدرات وهو مقياس لقوة مضادة للأكسدة) من حوالي 1904 TE مكرومول لكل 100 غرام. مضادات الأكسدة هي المواد التي تمنع الأكسدة. فيتامين C يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، ويوفر الحماية من الجذور الحرة.

هذه الخضار من الفصيلة الصليبية هي أيضا مصدر للفيتامين K، الكالسيوم، والمغنيسيوم. ونتيجة لذلك، فإن إدراجه في نظام غذائي واحد يساعد في الحفاظ على صحة العظام. اتباع نظام غذائي يتضمن المواد الغذائية الغنية بفيتامين K، وكذلك الكالسيوم من شأنه أن يخفض من خطر الاصابة بالكسور، وتحسين كثافة المعادن في العظام. وعلاوة على ذلك، فإن خضار الجرجير تحتوي كميات منخفضة من الأوكزالات، وهي الأملاح التي تعيق امتصاص الكالسيوم.

وهو مصدر جيد للألياف الغذائية. وهكذا، فإن إدراجه في نظام غذائي واحد يساعد على تحسين الهضم وتنظيم حركة الأمعاء.

المواد الكيميائية النباتية والمواد المضادة للاكسدة الموجودة في الجرجير تسهل إزالة السموم. مركبات الكبريت الموجودة في هذه المُساعدات للخضار الخضراء في إنتاج الجلوتاثيون في الكبد، مما يساعد على محاربة الجذور الحرة.

استخدام هذه الخضار على شكل سلطة هو فكرة عظيمة، وخاصة بالنسبة لمتبعي الحمية أو الأفراد الذين هم واعون بما يخص السعرات الحرارية الخاصة بهم. وإلى جانب توفير العديد من الفوائد الصحية، هذه الخضار الورقية الخضراء منخفضة جدا في السعرات الحرارية. السعرات الحرارية المستهلكة ل100 غرام من الأوراق الطازجة هي فقط 25 سعرة حرارية.

وقد استخدم الجرجير كمنشط جنسي في روما القديمة. وفقا لدراسة نشرت في عدد مارس من مجلة جامعة النهرين في عام 2013، وارتبط استهلاك مستخلصات أوراق الجرجير التي جربت على الفئران إلى زيادة مستويات هرمون تستوستيرون ونشاط الحيوانات المنوية. هذا يشير إلى أن هذه الخضار الورقية قد تمتلك خصائص مثير للشهوة الجنسية.

وتبين المعلومات الغذائية المذكورة آنفا أن إضافة الجرجير في نظام غذائي واحد يمكن أن يساعد في تعزيز صحة جيدة. الجرجير يمكن أن يستهلك من قبل النساء خلال فترة الحمل. ومع ذلك، يجب أن يغسل جيدا. هذا لتخفيض خطر الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية التي يمكن أن تحدث بسبب وجود البكتيريا أو الطفيليات في الخضار غير المغسولة.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top