كن سببا في اسلامه

يتم تصنيف حب الشباب كواحد من مشاكل الجلد الأكثر شيوعا في جميع أنحاء العالم. على الرغم من أن الناس يرغبون في تصديق أن حب الشباب هو ظاهرة تختص بمرحلة المراهقة، إلا أن الواقع يؤكد أن هناك عدد من البالغين، الذين يعانون من هذا المرض الجلدي. الغالبية العظمى من الناس في الفئة العمرية بين 20-30 سنة يعانون من شكل من أشكال حب الشباب ما بين خفيف إلى معتدل.

أسباب حب الشباب الهرموني
  • معرفة الاسباب من شأنه مساعدتنا في التخلص من هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن. هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب تهيج الهرمونات. أحد الأسباب هو، إفراز هرمون الاندروجين. وهذا يؤدي إلى الافراط في إنتاج الدهون التي تشكل طبقة على الجلد.  
  • وتكثر هذه الحوادث عادة عند النساء موازاة مع انقطاع الطمث، الإباضة والحمل، وفي بعض الحالات، أيضا أثناء الحيض.  
  • ومن المعروف أن متلازمة المبيض المتعدد أيضا تتسبب في عدم التوازن الهرموني. وينبغي التعامل مع عدم التوازن الهرموني لدى النساء في الوقت المناسب، وإلا فأنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة. 
  • من الاشياء التي تتحكم كذلك في التقلبات الهرمونية نجد بعض الأدوية مثل، استخدام علاجات تحديد النسل، جنبا إلى جنب مع العلاجات الهرمونية، والمنشطات، التي يمكنها أن يسبب اندلاع حب الشباب. في بعض الحالات، يمكن لهذه العلاجات أن تؤدي إلى أمراض مختلفة كذلك. وفي بعض الحالات، ترتبط مشاكل حب الشباب أيضا بالجينات.

اعراض حب الشباب الهرموني
في الواقع الهرمونات وحب الشباب يرتبط طهور أحدهما بالاخر، وهذه هي أبرز الأعراض:
  • تفشي حب الشباب في أوقات معينة عند الطمت او في مرحلة التبويض دليل على أن له صلة بالهرمونات. 
  • في حالة التعرض للكثير من الضغوط النفسية فهناك احتمالات كبيرة للعب الهرمونات دورا كبيرا في بروز البثور. 
  • النساء اللائي يعانين من اختلال شديد في عدم التوازن الهرموني، يكن عرضة لعدم انتظام الدورة الشهرية أو غياب الحيض بصفة كلية. 
  • تعاني بعض النساء أيضا من نمو الشعر في الوجه. المناطق المتضررة غالبا ما تكون الشفة العليا والذقن / أو جانب الوجه.  
  • يمكن كذلك حصول تغير في الصوت 
  • الطيات المظلمة هي من أبرز اعراض عدم التوازن الهرموني.

علاج حب الشباب الهرموني
في كثير من الأحيان، علاج حب الشباب الهرموني يعتمد على عوامل أخرى مصاحبة لهذا الشرط. إذا كان هناك تاريخ سابق من أمراض المبيض والغدة النخامية أو الغدد الكظرية، أو مرض السكري، فإن خط العلاج يختلف وفقا لذلك.

علاج حب الشباب الهرمونيكثيرا ما يوصف الاستروجين البروجسترون مع حبوب منع الحمل. ومع ذلك ، يوصف كجرعات منخفضة. و مدة تناول هذه الحبوب تعتمد على عدد من العوامل الأخرى . في نفس الوقت ، من المهم أن نلاحظ أن هذه الحبوب يمكن أن تؤدي إلى عدد من المشاكل الأخرى مثل زيادة الوزن، الغثيان ، الخ

إذا كان سبب عدم التوازن الهرموني يرجع إلى مشاكل في الغدد الكظرية ، توصف الستيرويدات القشرية، وهي عقاقير مضادة للالتهابات ، والتي تساعد في منع إنتاج الاندروجين . كما أنها تقلل الالتهابات المتعلقة بحب الشباب الشديد. الستيرويدات القشرية يكون لها أيضا آثار جانبية مثل زيادة الوزن وترقق العظام.
 

المرحلة الثالثة من العلاج تتضمن مضاد الاندروجين . فهي تساعد في منع إنتاج الاندروجين في المبيضين وكذلك الغدد الكظرية. كتلة الاندروجين هذه تستقبل من قبل الخلايا في الغدد الدهنية ، والتي بدورها توقف تكوين حب الشباب . ومن آثارها الجانبية عدم انتظام الحيض وقلة الحليب في الثدي.

بالموازاة مع هذه العلاجات فإن استخدام بعض العلاجات الطبيعية يكون عونا كبيرا على العلاج. وجدير بالذكر أن لا تقوم من تلقاء نفسك بتشخيص حالتك واللجوء للاستشارة الطبية.

    أرسل تعليقا واترك بصمتك

    تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
     
    Top