كن سببا في اسلامه

هل  الكلور يسبب حب الشباب
حب الشباب هو عبارة عن بثور حمراء، مليئة بالقيح نتيجة اندفاع جلدي ينتج من هجوم البكتيريا على الجلد. عندما يكون هناك كمية كبيرة من إفراز الزهم من الغدد الدهنية تحت سطح الجلد، ما ينتج عنه تكتل مادة زيتية تغلق مسام الجلد. وعلاوة على ذلك، تراكم الأوساخ وخلايا الجلد الميتة داخل هذه المسام يمكن أن يسبب عدوى. وتزايد عدد البكتيريا يطلق سراح بعض المواد السامة التي تسبب التهاب واحمرار في الجلد. حب الشباب عادة ما يحصل لمن يتعرضون الى الكلور إما من مياه المسبح أو مياه الصنبور.

لماذا يضاف الكلور إلى الماء؟
الكلور هو مادة كيميائية ذات صفات مطهرة ممتازة. لهذا السبب، يتم استخدامه لتنظيف المياه في برك السباحة ومحطات معالجة المياه. يتم إضافة الكلور إلى مياه المسبح للقضاء على البكتيريا القولونية التي نوجد على نطاق واسع في المياه. عندما تتصل البكتيريا بالمياه التي تحتوي على الكلور، فإن هذا العنصر الكيميائي يتسبب في انهيار المكونات الدهنية الموجودة في جدران الخلايا البكتيرية. وهذا يجعل الإنزيمات من البكتيريا غير ضارة وغير فعالة للتسبب في أي عدوى. وبالتالي، يمكنك الحصول على المياه النظيفة وتصفيتها، وهي خالية من البكتيريا.

آثار الكلور على البشرة المعرضة لحب الشباب
هناك فكرة خاطئة مرتبطة بوجود الكلور في حمام سباحة وحب الشباب ، لأن بعض الناس قد لاحظوا تحسنا في حالة حب الشباب بعد السباحة. ما لا يمكن فهمه هو أن الكلور لا يساعد في التخلص من حب الشباب، وما نلاحظه هو راحة مؤقتة فقط. عندما يعمل الكلور الموجودة في المياه على اختراق الجلد، فإن خصائصه المضادة للبكتيريا تدمر البكتيريا التي تسبب حب الشباب. كما إنه يزيل أيضا بناء الفائض من الدهون الذي يصل الى مسام الجلد. بهذه الطريقة، فإن الكلور يسهل الشفاء أسرع مما ينشر العدوى.

في الحقيقة وجود الكلور بكميات صغيرة هو جيد لحب الشباب. حيث يتم استخدامه كعنصر في مختلف منتجات العناية بالبشرة. ومع ذلك ، استخدامه على المدى الطويل أو التعرض المتكرر من حب الشباب إلى المياه المعالجة بالكلور يمكن أن يكون ضارا!. حيث إن الصفات الحمضية للكلور يكون لها تأثير ضار على الجلد خاصة على جلد الوجه ، والتي هي أكثر حساسية . كما أنه يقتل البكتيريا المسببة للعدوى، التي هي في الاساس جيدة للبشرة. أنه يزيل فيتامين E و الأحماض الدهنية غير المشبعة التي لا غنى عنها للحصول على بشرة صحية. كما أنه يجرد البشرة من الزيوت الطبيعية التي هي موجودة في أعلى طبقة من الجلد و تحمل الرطوبة داخلها. ونتيجة لذلك ، حالة الجلد عموما تتدهور ويصبح جافا للغاية. الآن، بعد تحول الجلد جاف ، فإن الجسم يحاول إعادة التوازن الطبيعي للدهون. لهذا السبب، يزيد من إنتاج الدهون من الغدد الدهنية من أجل التعويض عن الخسارة. وهذا يؤدي إلى الإفراط في إنتاج الدهون، و الذي يبدأ في سد مسام الجلد . تأثير التجفيف من الكلور يخلق شقوق صغيرة التي تميل كثيرا إلى تهيج الجل. وبالتالي ، فغن الكلور يخلق حالة مثالية لنمو البكتيريا المسببة للعدوى ويعزز نمو حب الشباب في جميع الأنحاء مرة أخرى.

كيفية مواجهة آثار الكلور على حب الشباب؟
الآن، إذا تم بالفعل تعرض الجلد للمياه المعالجة بالكلور،يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لحماية البشرة من أي ضرر. وإلا سوف تؤدي إلى تفاقم المشكلة ليس فقط بخصوص حب الشباب بل أبعد من ذلك، حيث يؤدي مستقبلا إلى الشيخوخة المبكرة للجلد. وبالتالي ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد وغيرها من علامات الشيخوخة وتسريع ظهورها في أي وقت من الأوقات.
انظر كذلك : طريقة علاج حب الشباب

أرسل تعليقا واترك بصمتك

  1. هل الكلور يعالج الوحمه البنيه أو أثار الحروق التي تكون كالوحمه

    ردحذف
    الردود
    1. يحتوي الكلور على خصائص مضادة للبكتيريا .. لكن لا تنس أن للكلور أضرار جانبية على البشرة.. إقرأ المقال جيدا للمزيد من التوضيح..

      حذف

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top