كن سببا في اسلامه

ما هو حب الشباب اسبابه وطرق علاجه
معظم الناس يصابون ببعض الأمراض الجلدية التي من أبرزها حب الشباب - وهي حالة الجلد المرضية الأكثر شيوعا - إلى حد ما، غير أنه يؤثر بشكل أساسي على المراهقين إثر تغيرات هرمونية في سن معينة.

قد يكون حب الشباب بسيطا (حبوب قليلة مع بعض البثور أحيانا)، أو معتدلا عبارة عن
(حطاطات التهابية) وهو ما يعرف بحب الشباب الحطاطي، وقد يكون شديدا (العقيدات والخراجات). وبالطبع فإن العلاج يعتمد على شدة الحالة ومدى تطورها.

ما هي أسباب حب الشباب
حب الشباب هو في المقام الأول حالة هرمونية تعرف عادة نشاطا متازيدا في هرمونات الذكورة خلال سنوات المراهقة. وتتوافر عدة عوامل تتجلى أساسا في الحساسية من هذه الهرمونات إضافة الى البكتيريا على الجلد والأحماض داخل الغدد الدهنية، وهو ما يتسبب في حب الشباب. واكثر الاماكن تعرض لحب الشباب هي الوجه، الصدر، الكتفين، الظهر، ومواقع الغدد الدهنية.

وتشمل آفات حب الشباب كلا من : الرؤوس البيضاء، والرؤوس السوداء، والمطبات الصغيرة، والعقيدات والخراجات.

وعلى الرغم من أن حب الشباب هو في جوهره حدوث فسيولوجية عادي، يقع إثر ظروف معينة تؤدي إلى تفاقم الحالة، بما في ذلك:
  • تذبذب مستويات الهرمون في وقت قريب من الحيض عند النساء. 
  • التلاعب بالبثرة مثل قطفها ومحاولة عصرها ما يؤدي إلى تقرحات 
  • الملابس (على سبيل المثال، القبعات والخوذات الرياضية) وأغطية الرأس

كيف يتم علاج حب الشباب
قد أثبتت فقط ثلاثة أنواع من الأدوية فعاليتها في علاج حب الشباب وهي البنزويل بيروكسايد (benzoyl peroxide)، الرتينوئيدات (retinoids)، والمضادات الحيوية (antibiotics). ومعظم الحالات تتطلب واحد على الأقل أو اثنين من هذه العلاجات، وهذا يتوقف على مدى شدة حب الشباب.
  • البنزويل بيروكسايد، وهي متاحة في أكثر من وصفة ومنتج (على سبيل المثال، Clearasil، Stridex) وكذا عن طريق وصفة طبية (على سبيل المثال، Benoxyl، PanOxyl، Persagel)، وهي تستهدف البكتيريا على السطح، والتي غالبا ما تؤدي إلى تفاقم حب الشباب. ومن آثاره الجانبية الأكثر شيوعا نجد تهيج واحمرار الجلد وكذا الجفاف.
  • الرتينوئيدات ( مشتقات فيتامين A)، على سبيل المثال، (Retin-A) ، (Differin)، (Tazorac)، وهي تعمل على علاج الرؤوس السوداء والبثور وتقرحات حب الشباب. ومن أعراضها الجانبية الأكثر شيوعا : التهيج.
  • المضادات الحيوية، إما موضعيا على الجلد (الكليندامايسين، الاريثروميسين)، أو تؤخذ عن طريق الفم (تتراسيكلين ومشتقاته) بغية السيطرة على البكتيريا السطحية والحد من التهاب الجلد. المضادات الحيوية تكون أكثر فعالية عندما تقترن بالبنزويل بيروكسايد أو الرتينوئيدات. يتم أخذ ريتينويد يسوتريتينوين عن طريق الفم للأشخاص الذين يعانون من مشاكل (عقيدية أو الكيسية). الايزوتريتنون يقلص حجم الغدد الدهنية، وبالحد من نشاط الغدد الدهنية الممتلئة في الجسم، فإن حب الشباب يقل نشاطه. الآثار الجانبية يمكن أن تشمل جفاف الجلد، وارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية، وبعض العيوب الخلقية. استخدام الايزوتريتنون يتطلب اختبارات صارمة لكل من (الكولسترول، والحمل) ومتابعة لفترة محددة (5 أشهر).
  • العلاج الهرموني قد يكون من المفيد لبعض النساء اللائي يعانين من حب الشباب، وخاصة لمن لديهن علامات وأعراض (عدم انتظام الدورة الشهرية، ورقة الشعر). 

علاج حب الشباب طبيعيا
طبعا هناك عدة وصفات وقناعات مفيدة لعلاج حب الشباب ولكن لا بد من معرفة مسبقة بها ولا يسعك اعتماد كل ما تقرأه في الانترنت أو ينصحك به أصدقاؤك لأن الأمر يعتمد أساسا على معرفة نوع البشرة ومدى قوة وتفاقم المرض. ثم من بعد ذلك يأتي العلاج حسب المرض. ومن خلال الموقع سنسعى بحول الله إلى وضع مجموعة من الوصفات الطبيعية لعلاج حب الشباب والتي نرجوا أن تجدوا فيها بغيتكم.

كيف يمكن منع حب الشباب من الظهور ؟

لمنع حب الشباب وتقليل الضرر عن بشرتك يمكنك اتباع النصائح التالية:
  • اختيار المطهرات التي وضعت خصيصا لعلاج حب الشباب. هذه المنتجات غالبا ما تحتوي على حامض الساليسيليك أو بيروكسيد البنزويل، الذي يساعد على ازالة قروح حب الشباب. 
  • تنظيف وجهك بلطف، والابتعاد عن التوتر والصدمات النفسية التي قد تؤدي الى تفاقم حب الشباب أو تتسبب في ندب. عند غسل وجهك، استخدم اليدين، لأن أي مناشف أو مواد تنقية أخرى قد تسبب في تمزق قروح حب الشباب. 
  • إذا كنت بحاجة إلى استخدام مرطب، فاستخدم مرطبات نونكوميدوغينيك الخفيفة فقط، والتي لا تؤدي إلى تفاقم حب الشباب. هذا النوع من المنتجات قد يكون الخيار الأفضل. 
  • إذا كنت امرأة، عليك استخدم مواد عناية خالية من الدهون. والابتعاد عن الماكياج وغيرها من منتجات التجميل التي تعمل على سد المسام وتسبب اشتعال حب الشباب.
انظر كذلك : علاج اثار حب الشباب والحفر

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top