كن سببا في اسلامه

لا يهم ما إذا كنت تبلغ 15 أو 35 سنة، فيمكن لأي شخص في أي وقت وأي سن أن يهاجمه حب الشباب . ومن المعلوم أن حب الشباب عادة ما يعرض إلى المراهقين ، ولا أحد بالطبع يريد أن يعاني منه في مرحلة البلوغ . ومن المثير للاهتمام ما أفادته التقارير من ان 90 ٪ على الأقل من الناس المصابين بحب الشباب يقعون تحت الضغط والمشاكل النفسية. ولكن هل التوتر يتسبب في حب الشباب ؟ أم هو امر من قبيل الصدفة؟. وقد ناقشت الأمراض الجلدية والتناسلية في جميع أنحاء العالم حول العلاقة بين التوتر والاجهاد النفسي المحتمل وبين حب الشباب. ومع ذلك، فقد أكدت الدراسات أن الإجهاد النفسي يؤدي إلى تفاقم حب الشباب بشدة .

التوتر و حب الشباب: أسئلة وأجوبة

كيف يتسبب حب الشباب ؟
ينتج جراء التغيرات البيئية التي تخلق عدم التوازن الهرموني في الجسم ما يمكن أن يسبب حب الشباب. عندما يلقي الجلد خلايا الجلد الميتة ، فإنها قد تتمسك بسطح الجلد بسبب الزيوت و فخ البكتيريا. حب الشباب هو نوع من التهاب الجلد الذي قد ينتشر إلى مناطق أخرى أكبر إذا تركت دون علاج . 


ما هو التوتر الجسدي ؟
التوتر يزيد من التعرض الى الأدرينالين في الدم ، وهو الهرمون الموجود عند كل من الذكور والإناث. وهذا يؤدي إلى زيادة مستويات هرمون " الكورتيزول " في الجسم مما يعطل توازنه الهرموني. الأدرينالين المفرط يقلل من قدرة امتصاص المغذيات من الجسم و يهاجم مباشرة اكبر جهاز لدينا ، وكذا الجلد .

الإجهاد النفسي و حب الشباب ؟
يثبت البحث أن التوتر يسبب تغيرات في إنتاج الهرمون. تعترف المعاهد الوطنية للصحة ( NIH) ، بالولايات المتحدة الأمريكية ، بأن الإجهاد النفسي يمكن ان يكون واحدا من الأسباب التي يمكن أن تديم استمرار حب الشباب. 
  • التأثير النفسي : عندما يكون جسمك تحت الضغط ، فإن المناعة لمحاربة الأجسام الغريبة تقل بشكل ملحوظ. وهذا يقلل من قدرة الجسم على الشفاء بنسبة 40 ٪ . الوقت الذي يستغرقه علاج حب الشباب بشكل طبيعي يقل بشكل كبير، ويزيد من ظهور حب الشباب، ويترك الجلد مع العيوب القبيحة. 
  • تأثيرات المادية: أثناء التوتر والإجهاد النفسي ، فإن الجهاز العصبي يحفز إنتاج الزهم الزائد، و الذي يحتوي على هرمونات الإفراج الموجهة القشرية ( CRH ) ، والذي هو السبب الرئيسي لفقدان الشعر، و انسداد المسام ، و البشرة الدهنية. هذا يفاقم مشاكل حب الشباب .
لذلك ، فالتوتر له تأثير مزدوج في تدهور صحة الجلد الخاص بك .
هل البالغين في خطر من حب الشباب المرتبط بالتوتر أيضا؟نعم. البالغين في خطر أعلى من وجود التوتر ، وبالتالي هم أكثر عرضة لحب الشباب المرتبط بالإجهاد النفسي.

كيف يجب التعامل مع مشكل حب الشباب ؟
غسل بشرتك بمطهر مضادة للبكتيريا ، ويفضل أن يحتوي على البنزويل بيروكسايد . شرب كمية كافية من الماء لطرد السموم من الدم. لا تحاول اخراج حب الشباب لأن ذلك قد يؤدي إلى ندبات دائمة . استخدام أنسجة نظيفة لمسح البشرة و عدم إعادة استخدامها . عدم الاكثار من المراهم الطبية دون وصفة طبية، لأنه قد يزيد من تهيج الجلد عند التعرض للمواد الكيميائية القاسية المستخدمة فيها. بدلا من ذلك، يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية فورا لإيجاد حل سريع لأنه يفهم الجلد بشكل أفضل. تجنب الإجهاد والتوتر النفسي على المدى الطويل لأنها تؤثر على الجسم أكثر من مجرد التسبب في أنواع مختلفة من البثور.

تجنب حب الشباب الناتج عن التوتر ؟
الحفاظ على نفسية متوازنة بالتوكل على الله أولا والاستعانة به ثم بذل الاسباب الحسية كممارة الرياضة ، وتمارين التنفس، واتباع نظام غذائي صحي . هذه الأنشطة توفر الاسترخاء الذهني و تقوي الجسم . اتباع تقنيات إدارة التوتر لتجنب حب الشباب في وقت لاحق . أخذ 7-8 ساعات من النوم كل يوم . الانغماس في الأنشطة المفضلة لديك. يجب أن تحاول البقاء بعيدا عن القلق والتوتر لأنه يسبب الشيخوخة المبكرة أيضا بصرف النظر عن الأمراض الأخرى.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top