كن سببا في اسلامه

الزكام اسبابه اعراضه وطرق علاجه

أسباب الزكام
ينتج الزكام عن الإصابة بفيروس (حمى راشحة) وهو يزول في معظم الأحيان من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى علاج.

أعراض الزكام
رشح مائي من الأنف مع مخاط أبيض اللون وارتفاع في الحرارة مع ثقل في الرأس وسعال وعطس وشعور بضعف أو وهن في الجسم وآلام في المفاصل ومدة تلك العوارض تتراوح بي ثلاثة أيام وأسبوع.



كم مرة يصاب المرء بالزكام سنويا؟
يتوقف هذا على مدى التعرض لفيروسات الزكام وعلى مناعة المصاب. فالأولاد مثلا يصابون من 9 إلى 9 مرات سنويا، وغالبا ما يتناقلون الفيروس مع بعضهم في المدرسة. وهذه الإصابات تزيد من مناعة الأطفال وتحميهم عند الكبر. إما الكبار فإن معدل إصابتم بالزكام تتراوح ما بين 4 إلى 6 مرات سنويا.

كيفية انتقال العدوى
ينتقل الفيروس المسبب للزكام إما عن طريق السعال والعطس أو عن طريق اللمس. ولهذا فهو سهل الانتشار بين طلاب المدارس أو داخل البيوت في فصل الشتاء حيث تتجمع العائلات داخل غرف مغلقة.

علاج الزكام (كيفية معالجة الزكام)
رغم التطور الطبي الملحوظ لم يتمكن العلم حتى الآن من استنباط دواء بإمكانه منع أو تقصير مدة الزكام. ولعل أسلوب استخدام المضادات الحيوية (الأنتيبيوتيك) لعلاج الرشح هو أسوأ وسيلة في علاج السعال إذ إنه قد يؤدي إلى مضاعفات لا حاجة لها إضافة إلى تنمية عناصر جرثومية لها مناعة ضد تلك الأدوية. لذا فإن علاج الزكام حاليا مقتصر على الإجراءات الكفيلة بالتخفيف من عوارض الرشح وهي:
    الزكام اسبابه اعراضه و علاجه
  • تناول المسكنات العادية ومخفضات الحرارة. يجب التنبه إلى عدم استخدام الأسبرين للأطفال للحيطة من مضاعفاته (فشل في وظيفة الكبد، غيبوبة) 
  • تناول السوائل بكثرة كالماء والعصير والشاي والحساء إذ إنها تساعد في طرد المخاط والبلغم وزيادة مناعة الجسم ضد التهابات الأذن والرئة.
  • تنشق بخار الماء للمحافظة على طراوة الحلق والأنف.
  • الراحة التامة في الفراش لا سيما في الأربع والعشرين ساعة الأولى من المرض.
  • استخدام قطرات الماء المالح في أنف الأطفال وهي تحضر عن طريق مزج 2/1 ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء ثم غليها 10 دقائق ثم تبريدها قبل استعمالها. وبعد استعمالها بقليل بالإمكان شفطها من الأنف عن طريق شفاطة خاصة.
متى يسمح للطفل الذي أصابه الزكام بالعودة إلى المدرسة؟
يعتمد ذلك على وضع الطفل العام. وبالإجمال فإن ذلك ممكن عادة بعد راحة منزلية لمدة يوم أو يومين.

متى يستدعى الطبيب؟
يستدعى الطبيب إذا برزت بعض مضاعفات الزكام، وهي عادة لا تحصل إلا في قلة ممن يصابون بهذا المرض، وتتلخص بالتهابات الأذن والجيوب الأنفية والغدد الليمفاوية وشعيبات الرئتين.
الأطفال: يستدعى الطبيب إذا ارتفعت الحرارة أكثر من 38،5 درجة مئوية لمدة أكثر من ساعة او زهرت عوارض ألم في الأذنين أو انخفض وعي الطفل أو زادت نسبة تنفسه أو أظهر سعالا شديدا، وأخيرا في حال استمرت العوارض أكثر من أسبوع.
الكبار: يستدعى الطبيب في حال الإصابة بالأمل في الحلق أو السعال مع البلغم الأصفر أو الأخضر اللون أو إذا استمر الزكام أكثر من عشرة أيام.

أرسل تعليقا واترك بصمتك

تنبيه: كافة المقالات في الموقع هي لأغراض إعلامية فقط، وينبغي ألا تستخدم كبديل للحصول على المشورة الطبية المتخصصة.
 
Top